منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  الفرجة في الصف
الخميس 05 أكتوبر 2017, 9:00 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  عدة الوفاة
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:36 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  أجور في القبور - الخطبة الثانية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:35 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  كيفية السجود
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:33 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  الهجرة النبوية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:32 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  فضل الصف الاول
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:30 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  لماذا نصلى على سيدنا ابراهيم دون غيره
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:02 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  سلام الامام على المأمومين
الأحد 11 يونيو 2017, 7:11 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» الامساك في الامساكية
الأحد 11 يونيو 2017, 7:10 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

أبريل 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




خطبة الجمعة : أسئلة القبر

اذهب الى الأسفل

خطبة الجمعة : أسئلة القبر

مُساهمة  عبدالله المؤدب البدروشي في الثلاثاء 01 مايو 2012, 5:02 pm

أسئلة القبر

الحمد لله الذي جعل الموت راحة للمتقين الأبرار، ينقلهم من دار الهموم والبلاء والأكدار، إلى دار الرحمة والفرح والاستبشار، أشهد ألا إله إلا الله الواحد القهار.. الذي قضى زوال الأعمار.. وجعل في تعاقب الليل والنهار ..عبرة لأولي الأبصار، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله المصطفى المختار.. والقدوة المثلى في عدم الركون لهذه الدار.. اللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى آله الأبرار.. وصحابته الأطهار.. وتابعيه الأخيار..ومن تبعهم بإحسان إلى يوم البعث لدار القرار...
أما بعد ..... إخوة الإيمان و العقيدة
أخرج الإمام الترمذي رحمه الله .. عن الصحابي .. البراء بن عازب..رضي الله عنه .. أنه قال "كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة، فجلس على شفير القبر فبكى حتى بلّ الثرى .. ثم قال : ..{ يا إخواني لمثل هذا فأعدوا }.. فماذا أعددت أيها المؤمن .. و ماذا أعددت أيتها المؤمنة.. المكان موحش..المكان ضيق..المكان قفر..وقد تعودنا على البيوت.. تعودنا على التبريد صيفا .. و التدفئة شتاء .. كما تعودنا على السرر و الفرش .. و فوانيس الكهرباء .. ألفنا اللباس.. واخترنا منه ما يقينا الحر صيفا.. و ما يمنع عنا البرد شتاء.. تفنّنا في الدنيا بما ينفع الجسد.. فماذا اعددنا ليوم عودتنا لأمنا الأرض..ورب العزة تبارك و تعالى يقول مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ ..وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ .. وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى {طه55}.. هذه العودة..مكتوبة على الجميع.. محتومة على الكبير و الصغير.. مقدّرة على الغني والفقير..كلا إذا بلغت التراقي..وقيل من راق.. من الذي سيرقيه؟! من الذي سيمنحه العلاج..؟! وهو من هو..؟! ، وهو صاحب الجاه .. صاحب المنصب .. صاحب المال .. احضروا الإسعاف ، انقلوه فورا إلى أكبر المستشفيات .. هيئوا له أمهر الأطباء..أعدوا له الإمكان و المكان .. لكن هيهات.. إذا اقتربت ساعة الصفر.. وانتهى الأجل ..لا تستطيع قوة على ظهر الأرض .. أن تقف أمام أمر الله ، ولا يستطيع أهل الأرض .. ولو تحولوا جميعاً إلى أطباء.. أن يحولوا بينك وبين ما أراد رب الأرض والسماء .. فَلَوْلا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ.. وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ.. وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لا تُبْصِرُونَ.. فَلَوْلا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ.. تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ{ الواقعة 83-87}..ترجعون الروح إلى جسدها إن كنتم غير موقنين ..إن كنتم من المشككين..كلا إذا بلغت التراقي.. و قيل من..راق.. وظن أنه الفراق.. { أي وتيقن أنه الفراق .. وثبت لديه أنه الفراق} .. والتفت الساق بالساق .. إلى ربك يومئذ المساق {القيامة 26-30}..يومئذ ينتهي كل شيء.. يختم دفتر الأمل.. و يغلق باب العمل..و تنتهي الدنيا.. كسوق قام وانفض.. ربح فيه من ربح و خسر فيه من خسر.. يقول الإمام علي.. كرم الله وجهه :

النفس تبكي على الدنيا و قد علمـت
أن السلامـــة فيهـا تـــرك ما فيــها
لا دار للمــرء بعد المــوت يسكنـها
إلا التـــي كان قبـل المـوت يبنيــها
فمــن بنـــاها بخيــرٍ طــاب مسكنـه
و مـن بنــاهــا بشرٍ خــاب بانيــــها

و يُحمل الإنسان جسدا هامدا.. إلا ما تحركه أكتاف الحاملين.. إلى أين ؟ إلى القبر.. فينزله فيه أقرب الناس إليه ، و يهيل عليه التراب أهله وأحبابه، ثمّ يولـّون عنه مدبرين، حتى إنه ليسمع قرع نعالهم ... عندها .. يأتيه ملكان ..ويبدأ الإختبار و الإمتحان.. يسألانه أسئلة ..قد يجيب عنها الأمي الجاهل..وقد يعجز عن الإجابة عنها .. من هو في مقام العلماء و الأدباء .. يعجز عنها كل كافر بالله .. كل تارك لأوامر الله .. كل ظالم متجاوز لحدود الله .. كل من يعرف الحق .. و يختار مسلك الباطل .. كل من يعرف المنهج الحلال.. وينحاز إلى منحدر الحرام .. ويجيب عنها كل من عرف الله.. يجيب عنها من خاف مقام ربه في دنياه .. يجيب عنها من فعل الخير.. وأحب الغير.. بل يفرح بها المؤمن الصادق.. يقول حبيب هذه الأمة ..بعد خروج روح المؤمن بسهولة..وأنها تسيل كما تسيل القطرة من فم السقاء..يأخذها الملائكة.. فيصعدون بها.. فلا يمرون على ملأ من الملائكة.. إلا قالوا ما هذا الروح الطيب.. فيقولون فلان بن فلان بأحسن أسمائه .. حتى ينتهوا به إلى سماء الدنيا .. فيستفتحون له .. فيفتح له .. فيشيعه من كل سماء مقربوها إلى السماء التي تليها.. حتى ينتهي إلى السماء السابعة.. فيقول الله عز وجل..اكتبوا كتاب عبدي في عليين .. وأعيدوا عبدي إلى الأرض .. فإني منها خلقتهم.. وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى.. فتعاد روحه إلى قبره ,, ويأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان له: من ربك؟ فيقول: ربي الله. فيقولان له: ما دينك؟ فيقول: ديني الإسلام. فيقولان له: ما هذا الرجل الذي بعث فيكم؟ فيقول:هو رسول الله. فيقولان له: وما علمك؟ فيقول: قرأت كتاب الله فآمنت به وصدقت،فينادي مناد من السماء : أن صدق عبدي ، فأفرشوه من الجنة، وألبسوه من الجنة ، وافتحوا له باباً إلى الجنة ، فيأتيه من روحها وطيبها ، ويفسح له في قبره مد بصره، ويأتيه رجل حسن الوجه حسن الثياب طيب الريح فيقول: أبشر بالذي يسرك هذا يومك الذي كنت توعد، فيقول له: من أنت؟ فوجهك الوجه يجيء بالخير فيقول: أنا عملك الصالح..أنا الخير الذي كنت تعمل.. أنا الكلمة الطيبة التي كنت تقول.. فيقول: رب أقم الساعة رب أقم الساعة، لما يرى من نعيم.. ومقام كريم..هذا حال المؤمن .. فاعل الخير..عامل المعروف.. معين الناس.. واصل الرحم.. بار الوالدين ..الذي لا ينسى أمه.. ولا يهجر أباه.. إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا استقاموا على طاعة الله.. استقاموا على أداء فرائض الله.. وتعظيم شعائر الله .. تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ المَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا.. وَأَبْشِرُوا بِالجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ * نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآَخِرَةِ .. وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ .. وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ..نزلا من غفور رحيم.{فصلت30-32}. أما روح العبد الكافر فتمنع من الصعود إلى السماء ..يقول الله تعالى.. إنَّ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا لاَ تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاء وَلاَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ {الأعراف 40}.. يقول حبيب هذه الأمة صلى الله عليه وسلم فيقول الله عز وجل: اكتبوا كتابه في سجين.. في الأرض السفلى .. فتطرح روحه طرحاً ، فتعاد روحه في جسده ، ويأتيه ملكان ، فيجلسانه فيقولان له: من ربك؟ فيقول: هاه هاه، لا أدري فيقولان له: ما دينك؟ فيقول: هاه هاه لا أدري فيقولان له: ما هذا الرجل الذي بعث فيكم؟ فيقول: هاه هاه لا أدري، فينادي مناد من السماء أن كذب عبدي، فأفرشوه من النار، وافتحوا له باباً إلى النار، فيأتيه من حرها وسمومها ، ويضيق عليه قبره حتى تختلف أضلاعه، ويأتيه رجل قبيح الوجه قبيح الثياب منتن الريح فيقول: أبشر بالذي يسوؤك، هذا يومك الذي كنت توعد فيقول: من أنت فوجهك الوجه يجيء بالشر، فيقول: أنا عملك الخبيث..{أنا اعتداؤك..أنا ظلمك..أنا فواحشك..أنا كراهتك للمسلمين..أنا عملك السيء..}فيقول: رب لا تقم الساعة..رب لا تقم الساعة .. رواه الإمام أحمد في المسند .. وفي رواية أنه يضرب بمطراق من حديد ..بين أذنيه.. فيصيح صيحة يسمعها من يليه غير الثقلين ، أي يسمع صيحته كل مخلوق، إلا الإنس والجن.
هذا اختبار القبر..هذه فتنة القبر.. التي لا يثبت أمامها إلا المؤمنون:فلا تحزن يا مؤمن..ولا تخافي يا مؤمنة..الجواب في تلك اللحظة..ليس بالشهائد..و لا بالمناصب.. ولا بالحسب و النسب .. ولا بالمال .. إنما يجيب من قدم عملا صالحا .. يجيب من عاش في دنياه تقيا ..فلو كنت أصما سيسمعك الله..وان كنت أبكما سينطقك الله..وان كنت أميا سيقرئك الله.. الله الذي عبدت.. الله الذي لخيره فعلت.. الله الذي أيقنت.. ها هو بكلامه يبشرك..فيقول جل جلاله.. يُثَبّتُ ٱللَّهُ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ بِٱلْقَوْلِ ٱلثَّابِتِ .. فِي ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا وَفِى ٱلآخِرَةِ .. وَيُضِلُّ ٱللَّهُ ٱلظَّالِمِينَ .. وَيَفْعَلُ ٱللَّهُ مَا يَشَاء.. {إبرهيم27}
اللهم ثبتنا بقولك الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة، اللهم توفنا مسلمين موحدين..اللهم اجعل قبورنا روضةً من رياض الجنة .. واغفر لنا ولوالدينا .. ولجميع إخواننا المسلمين
أقول قولي هذا ..وأستغفر الله العظيم الكريم لي ولكم

عبدالله المؤدب البدروشي
Admin

المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meddeb-abdallah.alamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى