منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

اللسان  خطبة  السير  المحارم  

المواضيع الأخيرة
»  الفرجة في الصف
الخميس 05 أكتوبر 2017, 9:00 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  عدة الوفاة
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:36 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  أجور في القبور - الخطبة الثانية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:35 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  كيفية السجود
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:33 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  الهجرة النبوية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:32 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  فضل الصف الاول
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:30 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  لماذا نصلى على سيدنا ابراهيم دون غيره
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:02 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  سلام الامام على المأمومين
الأحد 11 يونيو 2017, 7:11 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» الامساك في الامساكية
الأحد 11 يونيو 2017, 7:10 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




فضل الصف الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فضل الصف الاول

مُساهمة  عبدالله المؤدب البدروشي في الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:30 am



* فضل الصف الأول وحرمان المتأخر عنه *

صحيح البخارى
عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ « لَوْ يَعْلَمُ النَّاسُ مَا فِى النِّدَاءِ وَالصَّفِّ الأَوَّلِ ، ثُمَّ لَمْ يَجِدُوا إِلاَّ أَنْ يَسْتَهِمُوا عَلَيْهِ لاَسْتَهَمُوا ، وَلَوْ يَعْلَمُونَ مَا فِى التَّهْجِيرِ لاَسْتَبَقُوا إِلَيْهِ ، وَلَوْ يَعْلَمُونَ مَا فِى الْعَتَمَةِ وَالصُّبْحِ لأَتَوْهُمَا وَلَوْ حَبْوًا »

مسند أحمد
عَنْ أَبِى أُمَامَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى الصَّفِّ الأَوَّلِ ». قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَعَلَى الثَّانِى قَالَ « إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى الصَّفِّ الأَوَّلِ ». قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَعَلَى الثَّانِى قَالَ « وَعَلَى الثَّانِى ».

صحيح الامام مسلم
عَنْ أَبِى سَعِيدٍ الْخُدْرِىِّ : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- رَأَى فِى أَصْحَابِهِ تَأَخُّرًا فَقَالَ لَهُمْ :« تَقَدَّمُوا فَأْتَمُّوا بِى وَلْيَأْتَمَّ بِكُمْ مَنْ بَعْدَكُمْ. لاَ يَزَالُ قَوْمٌ يَتَأَخَّرُونَ حَتَّى يُؤَخِّرَهُمُ اللَّهُ ».
أي : لا يزال قوم يعتادون التأخر عن الصف الأول ، حتى يعاقبهم الله تعالى فيؤخرهم.. قيل معناه : يؤخرهم عن رحمته أو جنته ، أو عظيم فضله ، أو عن رفع المنزلة ، أو عن العلم.. ولا مانع من حمل الحديث على جميع هذه المعاني

الشيخ محمد الشنقيطي
وأما التأخر إذا جاء مبكراً وتأخر عن الصف الأول مع إمكانه أن يصلي فيه ، فهذا من الحرمان ، فمن حرمان الأجر وعلو المرتبة وعلو المنـزلة في الصلاة أن الرجل يتأخر عن الصفوف الأول ، وقد قال صلى الله عليه وسلم كما في الحديث الصحيح : (( ولا يزال الرجل يتأخر حتى يؤخره الله )) فإذا كان يتأخر في الحضور يؤخره الله ، فما بالك إذا جاء مبكراً وبإمكانه أن يصل ، والخير بين يديه ثم - نسأل الله السلامة والعافية - يحرم نفسه هذا الفضل العظيم ، ينبغي على المسلم أن ينافس الناس ، وأن يتسابق إلى الصفوف الأول ، وأن يتسابق إلى رحمة الله ورضوان الله فلا يعلم قولاً ولا عملاً يقرب إلى الله وهو أبلغ في محبة الله ومرضاة الله إلا كان أسبق الناس إليه ، وعندها يكون من السابقين السابقين ، والسابقون السابقون هم المقربون وهم أصحاب النعيم المقيم ودرجاتهم في أعلى الدرجات في جنات النعيم- جعلنا الله وإياكم بمنه وكرمه وهو أرحم الراحمين- ، فمن التسابق في الخير أن المسلم لا يرضى لنفسه أن يكون متأخراً ، بل عليه أن يسابق وأن ينافس وهذا حتى إن العلماء-رحمهم الله- قرروا : " أنه لا إيثار في القُرَب " ، فبعض الناس إذا أقيمت الصلاة وأمامه فجوه ورأى كبير سن يريد أن يتقدم أو مثلاً إنسان له مكانة أو وجاهة أشار له وقال له : تقدم ، لا أبداً.. ما فيه إثار ، لا تزهد في الخير ، بل تنافس وتسبق إلى هذه الفجوة ولا تؤثر بها غيرك ، حتى اختلف العلماء في الوالدين ، وعلى هذا لا ينبغي للمسلم أن يؤخر نفسه عن الصفوف الأول خاصةً إذا قدم مبكراً إلى المسجد ، والله - تعالى – أعلم
حال السلف :
قال سعيد بن المسيب: ما فاتتني التكبيرة الأولى منذ خمسين سنة.. وما نظرت في قفا رجل في الصلاة منذ خمسين سنة [من كتاب وفيات الأعيان 2/375]
قال وكيع بن الجراح : كان الأعمش قريبا من سبعين سنة لم تفته التكبيرة الأولى أبدا
قال محمد بن المبارك الصوري: كان سعيد بن عبد العزيز إذا فاتته صلاة الجماعة بكى [تذكرة الحفاظ 1/219]
وقال حاتم الأصم قال: فاتتني مرة صلاة الجماعة, فعزاني أبو إسحاق البخاري وحده، ولو مات لي ولد لعزاني أكثر من عشرة آلاف، لأن مصيبة الدين أهون عند الناس من مصيبة الدنيا [مكاشفة القلوب/364]

عبدالله المؤدب البدروشي
Admin

المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meddeb-abdallah.alamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى