منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

السير  

المواضيع الأخيرة
»  سلام الامام على المأمومين
الأحد 11 يونيو 2017, 7:11 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» الامساك في الامساكية
الأحد 11 يونيو 2017, 7:10 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  الانحر اف عن القبلة
الجمعة 05 مايو 2017, 9:42 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» وضع الرداء
السبت 11 فبراير 2017, 5:47 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» اللباس الأبيض
السبت 11 فبراير 2017, 5:46 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» خطبة : الحديث في المسجد
الخميس 10 نوفمبر 2016, 10:25 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  خطبة : تيسيـر الزواج
الخميس 10 نوفمبر 2016, 9:59 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  فضل يوم عرفه
الأربعاء 21 سبتمبر 2016, 9:06 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» عيد الاضحى 1437 -2016
الأربعاء 21 سبتمبر 2016, 9:03 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




فضل يوم عرفه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فضل يوم عرفه

مُساهمة  عبدالله المؤدب البدروشي في الأربعاء 21 سبتمبر 2016, 9:06 am

الحمد لله الذي أكرم هذه الأمة بمواسم الخيرات..وأفاض عليها من سحائب الجود و الرحمات.. أشهد أن لا إله إلا الله..وحده لا شريك له.. فضّل ما شاء من الشهور والأيام درجات.. و وفق من شاء من عباده لمزيد الأجور والحسنات..وأشهد أن سيدنا و حبيبنا محمدا عبده و رسوله..أيّد الشريعة بالبينات..و أظهر فضائل الأماكن والأوقات..ودلنا على التعرض للنفحات و البركات .. اللهم صل عليه في الأولين والآخرين ..و ارض اللهم على آله الطاهرين..و على صحابته الغر الميامين.. وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
أما بعد..... إخوة الإيمان و العقيدة
الحياة في الاسلام .. ليست أياما تمر ..و ليال تنقضي / و حياة المسلم فيها .. ليست كذلك اكلا ولهوا و نوما.. إنما خلقت الحياة الدنيا .. لتحتضن الانسان .. من أجل غاية عظيمة .. ألا وهي عبادة الله ..أن يعيش الانسان فيها عابدا لله .. يقول الله جل جلاله .. وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ .. و من رحمة الله بخلقه .. أن يسر لهم العبادة .. فجعل كل عمل صالح مُخلـص لله , عبادة .. مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ .. وجعل أعمالا يسيرة بأجور وفيرة .. كما في قول حبيبنا ص . مَنْ قَرَأَ آيَةَ الْكُرْسِيِّ بعد كُلِّ صَلاةٍ مَكْتُوبَةٍ لَمْ يَمْنَعْهُ مِنْ دُخُولِ الْجَنَّةِ، إِلا الْمَوْتُ .. أو مَنْ قَالَ سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ . فِى يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ حُطَّتْ خَطَايَاهُ ، وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ../ و كما فضل الله الأعمال .. فضل الأقوال .. و كما فضل الله الأقوال .. فضل الأيام .. ومن هذه الأيام الفاضلة .. أيامنا هذه .. الأيام العشرة الأولى من شهر ذي الحجة.. وهي أفضل أيام العام..أورد الإمام البخاري في صحيحه قول رسول الله صلى الله عليه وسلم..ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله عز وجل..من هذه الأيام..يعني أيام العشر.. قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله..؟ قال ولا الجهاد في سبيل الله ..إلا رجل خرج بنفسه وماله و لم يرجع بشيء.. هذه الأيام العشر .. أيام مباركات.. شرفها الله و أعزها..ودل عليها أفضل خلقه من الأنبياء و الرسل..فعاشوا في رحابها..هداة مهتدين ..
ومن أفضل هذه الأيام .. .. يوم عرفة .. يوم التاسع من ذي الحجة.. وهو يوم عظيم ..عظَّمه الله، ورفع قدره.. جمع الله فيه آدم بذريته.. من زمانه إلى يوم القيامة.. وأخذ منهم ميثاق الربوبية و التوحيد.. أورد الإمام أحمد بسند صحيح..أن رسول الله صلى الله عليه وسلم- قَالَ .. أَخَذَ اللَّهُ الْمِيثَاقَ مِنْ ظَهْرِ آدَمَ بِنَعْمَانَ - يَعْنِى بعَرَفَةَ - فَأَخْرَجَ مِنْ صُلْبِهِ كُلَّ ذرِّيَّةٍ ذرَأَهَا.. فَنَثَرَهُمْ بَيْنَ يَدَيْهِ كَالذرِّ ثُمَّ كَلَّمَهُمْ قِبَلاً قَالَ [ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ.. قَالُوا بَلَى.. شَهِدْنَا.. أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ.. أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ.. أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ ]..{ الأعراف 172 }..و لذلك .. كل مولود في أي مكان و في أي زمان ..يولد مسلما .. موحدا .. يولد على لا إله الا الله.. ثم كما قال رسول الله ص .. مَا مِنْ مَوْلُودٍ يُولَدُ إِلا عَلَى فِطْرَةِ الإِسْلامِ.. فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ ، أَوْ يُنَصِّرَانِهِ ،
أَوْ يُمَجِّسَانِهْ.. وفي يوم عرفه أيضا.. أتم جدنا إبراهيم عليه السلام..بناء الكعبة المشرفة..بيت الله العتيق.. فناداه رب العزة.. تبارك و تعالى.. أن يدعو الناس للحج..فقال جل وعلا .. وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ.. يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ.. قال ابراهيم : يا ربّ، وكيف أبلغ الناس وصوتي لا يصلهم؟قال: ناد..فإنما عليك النداء وعلينا البلاغ .. فقام إبراهيم على مقامه، وقيل: على الصفا.. وقال: أيّها النّاس، إنّ ربّكم قد اتخذ بيتًا فحجُّوه، فيقال: إنّ الجبال تواضعت ..خفّضت رؤوسها وانحنت..حتى بلغ الصوت أرجاء الأرض، وأسمع الله من في الأرحام والأصلاب، وأجابه كل شيءٍ سمعه من حجر ومدر وشجر، ومن كتب الله له الحج إلى يوم القيامة..
وقف آدم بعرفة.. و ضمت الأرجاء العطرة.. أنبياء الله من ذلك الزمن .. الى زمن إبراهيم عليه السلام .. إلى موقف حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ../ .. يوم عرفة .. يوم أكمل الله فيه هذا الدين..وأتم نعمته على المؤمنين..ففي حجة الوداع.. ورسول الله صلى الله عليه وسلم..وصحابته الأبرار على صعيد عرفة..و اليوم يوم جمعة ..نزل أمين وحي السماء جبريل عليه السلام بقول الله تبارك و تعالى .. الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا [المائدة : 3]..فتشرفت أرجاء عرفة بالإعلان الرباني عن إكمال دين الإسلام..وإتمام النعمة على هذه الأمة../ .. وموقف عرفة هو أعظم أركان الحج..ولا حج لمن لا يقف بعرفة.. أورد أصحاب السنن ..قول رسول الله صلى الله عليه وسلم.. الْحَجُّ عَرَفَةُ.. فمَنْ أَدْرَكَ عَرَفَةَ قَبْلَ أَنْ يَطْلُعَ الْفَجْرُ فَقَدْ أَدْرَكَ الْحَجَّ../ .. وهو يوم مشهود .. يتجلى فيه رب العزة جل جلاله ..على حجاج بيته العتيق..وقد وقفوا على صعيد عرفة.. في تضرع و ابتهال .. في يوم تسيل فيه الدموع .. وتبرز فيه التوبة و الخضوع ..وتعمّ فيه الإنابة و الرجوع.. وتفيض فيه الخشية و الخشوع .. جاء في شعب الإيمان ..يقول الله لملائكته .. عشية عرفة ..انْظُرُوا إِلَى عِبَادِي.. أَتَوْنِي شُعْثا غُبْرًا.. ضَاجِّينَ .. مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ، أُشْهِدُكُمْ يا ملائكتي أَنِّي قَدْ غَفَرْتُ لَهُمْ، هذا الخير العظيم.. لأمة محمد صلى الله عليه وسلم .. من زمن الصحابة الى يوم القيامه .. جاء في صحيح الترغيب ..عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ -رضي الله عنه- قَالَ: "وَقَفَ رَسُولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- بِعَرَفَاتٍ, وَقَدْ كَادَتِ الشَّمْسُ أَنْ تَئُوبَ (تغيب)، فَقَالَ: يَا بِلَالُ، أَنْصِتِ لِيَ النَّاسَ" فَقَامَ بِلَالٌ فَقال: أَنْصِتُوا لِرَسُولِ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- فَصَنَتَ النَّاسُ، فَقَالَ: "مَعَاشِرَ النَّاسِ، أَتَانِي جِبْرِيلُ آنِفًا فَأَقْرَانِي مِنْ رَبِّيَ السَّلَامَ, وَقَالَ: إِنَّ اللهَ غَفَرَ لِأَهْلِ عَرَفَاتٍ وَأَهْلِ الْمَشْعَرِ وَضَمِنَ عَنْهُمُ التَّبِعَاتِ" (حقوق العباد بعضهم من بعض)، فَقَامَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ -رضي الله عنه- فَقال: يَا رَسُولَ اللهِ, هَذَا لَنَا خَاصٌّ؟ فَقَالَ: "هَذَا لَكُمْ, وَلِمَنْ أَتَى بَعْدَكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ"، قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " فَمَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ عَتِيقًا مِنَ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ "..يغفر الله فيه ذنوب الحجاج .. ويغفر كذلك ذنوب الصائمين من عباده المؤمنين.. أورد الإمام مسلم في صحيحه ..قول حبيبنا صلى الله عليه وسلم.. صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ.. وأن للصائم دعوة مستجابة .. وفي موطأ الإمام مالك رضي الله عنه.. أَفْضَلُ الدُّعَاءِ.. دُعَاءُ يَوْمِ عَرَفَةَ .. يومها ينتكس الشيطان.. لما يرى من مغفرة الله.. لذنوب الحجاج و ذنوب الصائمين .. أورد الإمام مالك في الموطأ..قول رسول الله صلى الله عليه وسلم.. مَا رُئِيَ الشَّيْطَانُ يَوْمًا هُوَ فِيهِ أَصْغَرُ وَلاَ أَدْحَرُ وَلاَ أَحْقَرُ وَلاَ أَغْيَظُ مِنْهُ فِي يَوْمِ عَرَفَةَ وَمَا ذَاكَ إِلاَّ لِمَا رَأَى مِنْ تَنَزُّلِ الرَّحْمَةِ وَتَجَاوُزِ اللَّهِ عَنِ الذُنُوبِ الْعِظَامِ .. في يوم عرفة يشترك جميع المسلمين في مغفرة الله ... يتجلى الله على الحجاج بعرفه فيباهي بهم أهل السماء .. .. أُشْهِدُكُمْ يا ملائكتي , أَنِّي قَدْ غَفَرْتُ لَهُمْ، و يغفر الله لغير الحجاج ..للصائمين يوم عرفه.. ذنوب سنتين .. فأدعوكم و نفسي لصيام هذا اليوم العظيم .. يوم عرفة .. الذي يقابل يوم الأحد القادم .. باذن الله .. فكونوا من صوّامه.. واشغلوه بكثرة تلاوة القرآن .. وكثرة الذكر و الدعاء .. و التضرع الى الله .. لما في يوم عرفه .. من أجور عظيمة..و فوائد عميمة.. اللهم ثبت أجورنا ..و يسر أمورنا .. واهدنا للعمل بشرعك المتين.. أقول قولي هذا..

عبدالله المؤدب البدروشي
Admin

المساهمات : 214
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meddeb-abdallah.alamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى