منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

السير  

المواضيع الأخيرة
»  سلام الامام على المأمومين
الأحد 11 يونيو 2017, 7:11 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» الامساك في الامساكية
الأحد 11 يونيو 2017, 7:10 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  الانحر اف عن القبلة
الجمعة 05 مايو 2017, 9:42 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» وضع الرداء
السبت 11 فبراير 2017, 5:47 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» اللباس الأبيض
السبت 11 فبراير 2017, 5:46 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» خطبة : الحديث في المسجد
الخميس 10 نوفمبر 2016, 10:25 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  خطبة : تيسيـر الزواج
الخميس 10 نوفمبر 2016, 9:59 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  فضل يوم عرفه
الأربعاء 21 سبتمبر 2016, 9:06 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» عيد الاضحى 1437 -2016
الأربعاء 21 سبتمبر 2016, 9:03 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




عيد الاضحى 1437 -2016

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عيد الاضحى 1437 -2016

مُساهمة  عبدالله المؤدب البدروشي في الأربعاء 21 سبتمبر 2016, 9:03 am

الله أكبر 7 مرات
الله أكبر ماحنّت قلوبُ الحجاج الى بيت الله الحرامْ
الله أكبر ما تجردوا من المَخيط و المُحيط في أماكن الإحرامْ
الله أكبر ما رفعوا أصواتهم بالتلبيه. اجابة للملك العلام
الله أكبر ما طافوا وما سعوا. ونعموا بزمزم و المقام
الله أكبر ما ابتهلوا بعرفه..وجمعوا الحصى بالمشعر الحرام
الله أكبر ما اجتمع المسلمون في هذا اليوم. وهو أشرف الأيام
الله أكبر ما صلوا وما نحروا.. وشكروا الله على نعمة الإسلام
* * *
الله أكبر كبيرا .. و الحمد لله كثيرا .. و سبحان الله بكرة و أصيلا ..
* * *
الحمدلله الذي كان بعباده خبيراً بصيراً،
وتبارك الذي جعل في السماء بروجاً وجعل فيها سراجاً وقمراً منيراً،
وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكّر أو أراد شكوراً
* * *
الله أكبر .3.
عباد الله ..
أي أمة كنا قبل الإسلام، وأي جيل كنا قبل الإيمان، وأي كيان نحن بغير القرآن.
كنا قبل لا إله إلا الله أمة لا تعرف الله، أمة تسجد للحجر، تعبد الاصنام.. فلما أراد الله أن يرفع رأسها، وأن يعلي مجدها؛ أرسل إليها رسول الهدى.. هُوَ ٱلَّذِى بَعَثَ فِى ٱلأُمّيّينَ رَسُولاً مّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ ءايَـٰتِهِ وَيُزَكّيهِمْ وَيُعَلّمُهُمُ ٱلْكِتَـٰبَ وَٱلْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِى ضَلَلٍ مُّبِينٍ.. فأتى عليه الصلاة والسلام، فصعد على الصفا. ونادى عشائر مكه ، قال لهم لما اجتمعوا: قولوا: لا إله إلا الله تفلحوا، فقامت دعوته على لا إله إلا الله، كما كانت دعوة الأنبياء من قبله: وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ.. إِلاَّ نُوحِى إِلَيْهِ.. أَنَّهُ لا إِلَـٰهَ إِلاَّ أَنَاْ فَٱعْبُدُونِ.. ومعنى لا إله إلا الله؛ الا تعبد إلا الله. ومعنى لا إله إلا الله؛ لا مطلوب ولا مرغوب ولا مدعو إلا الله. ومعنى لا إله إلا الله؛ أن تعيش عبداً لله, تتعامل وفق شرع الله .. تحت راية لا إله الا الله ..
، الله أكبر .3.
فهل نحن مع لا اله الا الله .. لا اله الا الله أمانه .. فهل حملناها أمانه .. لا اله الا الله منهج حياه .. فهل نحن على منهج الله .. حين نسمع و نرى ..من يسخر بالدين .. من يقول الخمر حلال ..و الفواحش حلال ..و صلاة الاستسقاء شعوذه .. ونرى من لا يعرف كم من ركعة في صلاة العيد.. ونرى جموعا من المستجوبين ..لا يعرفون الاسم الثلاثي لرسول الله .. حين يغيب رمضان عن شواطئنا .. حين يكون الحرام أحلى ما في الحياه ..حين يقسم الشيخ انه ما صام يوما من حياته .. هل نحن على منهج الله .. ماذا نقول لربنا غدا .. ماذا نقول لمحمد .. بل ماذا نقول عن واقعنا اليوم .. كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ .. والقتل فينا .. القاتل مسلم و المقتول مسلم .. و النهب فينا .. أموال مسلوبه .. و أخرى مهربه .. و البقية منهوبه .. أما الأعراض .. فمن لا يملك صاحبه ..أضاع نصف دينه .. رأيناها على الشاشة تقول ..حملته معي للعمرة حتى يتوب .. فلما عاد .. عاد للصاحبة ولم يعد للزوجه .. ماذا نقول لربنا غدا ؟ وماذا نقول لمحمد ؟ وماذا نقول عن واقعنا اليوم ؟
الله أكبر .3.
ماذا نقول عن أفراحنا ؟ مكبرات الصوت تصم آذاننا .. ألا يكفى أن تُسمع نهجا قبلك و نهجك ونهجا بعدك .. الفرح في اول البلده .. و صوته يزمجر في آخر البلده.. المفرقعات ..هذه العادة المستحدثه .. هذا الفزع الرهيب .. متفجرات ما بعد منتصف الليل .. أرعبت الصغار .. و اقضّت مضاجع الكبار ..من جاء بها الى بلادنا ..
و ماذا نسمع في أفراحنا .. الأغاني هابطه .. و ماذا نلبس في أفراحنا .. قال لها يا أسماء .. لقد بلغت مبلغ النساء ..فلا يصح أن يرى منك غير الوجه والكفين .. وماذا نأكل في أفراحنا .. الفضلات ترمى بحاوية الفضلات .. ويا ليتها فضلات ..
بل هي مأكولات لا يجدها الكثير من الناس .. ترمى بحاوية الفضلات .. ماذا نقول لربنا غدا ؟ و نحن في تعاملنا .. شاع بيننا التحايل و عم بيننا الغش ..وكثرت فينا الرشوه.. و تفاقم الكسل.. وكثرت الاحتجاجات و الاضرابات .. و بلادنا في الديون تغرق .. واقتصادنا ينهار .. و المصانع غلقت أبوابها .. وكأننا لا نعرف المصير .. وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آَمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ .. فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ .. فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ.. بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ ..
الله أكبر .3.
فما هو الحل الناجع .. لنستنقذ أنفسنا و بلادنا .. وأين السبيل .. اللهم لا ملجأ و لا منجأ الا اليك .. فما أحوجنا ..و ما أحوج أمة الإسلام .. الى عودة صادقة لله .. ما أحوجنا للإسلام يا أمة الاسلام .. ما أحوجنا للصلح مع خالقنا .. ما أحوجنا لهدايته ..كي نراجع أخطاءنا .. ونعود الى دينه و سبيله .. وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آَمَنُوا وَاتَّقَوْ ..ا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ .. فلا يستقيم لنا حال الا برجوعنا الى هذا الدين .. و لا يعود اقتصادنا و رخاؤنا الا باتباع منهج هذا الدين .. وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ .. فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ .. رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ .. رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ
أقول ما تسمعون و أستغفر الله العظيم الكر يم لي و لكم

الخطبة الثانية :

الله أكبر 6 مرات
الله أكبر ما هلل مهلل و كبـّر
الله أكبر ما تاب تائب و استغفر
الله أكبر ما تلا قارئ للقرآن وتدبر
الله أكبر ما فاح ذكر الله بالألسن وتعطر
الله أكبر ما وصل مؤمن رحمه و تذكر
الله أكبر ما تجدد بيننا العيد و تكرر
* * *
سبحان الله و الحمد لله ..ولا إله إلا الله
الله أكبر.. الله أكبر.. الله أكبر.. ولله الحمد

الحمد لك يا مولانا على شريعة الاسلام ..بها نحيا ..و عليها الملتقى .. واليك الرجوع واليك المنتهى.. ولك الحمد يامولانا حتى ترضى ..ولك الحمد اذا رضيت .. ولك الحمد بعد الرضى ..
الله أكبر .3.
• من دلائل الإيمان .. وتعظيم هذه الأمه.. لشعائر الله في هذه الأيام.. اعتناء المؤمنين بشعيرة الأضاحي .. هذه الشعيره .. تذكرنا بجدنا ابراهيم و أبينا اسماعيل ..عليهما السلام ..وهما في منتهى الإذعان..وفي قمة الطاعة الخالصة لله
فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ.. إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ.. فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى.. قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ.. سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ.. فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ.. وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا .. إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ .. إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ .. وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ ..ليبقى ذلك الفداء .. منسكا من مناسك ديننا العظيم .. الى يوم القيامه ..
الله أكبر .3.
في هذا اليوم المبارك .. خرج رسو ل الله صلى الله عليه وسلم .. فصلى بالناس ركعتين .. ثم وعضهم و ذكرهم و علمهم نسكهم .. ثم قال .. و الحديث في الصحيحين .. و اللفظ من صحيح البخاري .. إِنَّ أَوَّلَ نُسُكِنَا فِى يَوْمِنَا هَذَا.. أَنْ نَبْدَأَ بِالصَّلاَةِ ، ثُمَّ نَرْجِعَ فَنَنْحَرَ ، فَمَنْ فَعَلَ ذَلِكَ فَقَدْ وَافَقَ سُنَّتَنَا ، وَمَنْ ذَبَحَ قَبْلَ ذَلِكَ فَإِنَّمَا هُوَ شَىْءٌ عَجَّلَهُ لأَهْلِهِ ، لَيْسَ مِنَ النُّسُكِ فِى شَىْءٍ.. هكذا رتب رسول الله صلى الله عليه وسلم ..عمل المسلم صبيحة هذا العيد .. يصلي ..ثم يرجع فيذبح..فيكون ذبح الأضاحي بعد ضبح أضحية الإمام ..جاء في المدونه .. قول ابن القاسم لمالك .. أَرَأَيْتَ إنْ ذَبَحُوا بَعْدَ الصَّلَاةِ قَبْلَ أَنْ يَذْبَحَ الْإِمَامُ أَيُجْزِئُهُمْ ذَلِكَ ؟ قَالَ : لَا يُجْزِئُهُمْ ذَلِكَ وَلَا يَذْبَحُونَ إلَّا بَعْدَ ذَبْحِ أضحية الْإِمَامِ ..فان تعطل الامام في الذبح .. فيقدر زمن وصول الامام و ذبح اضحيته ..ثم يذبح ..
الله أكبر .3.
.. والمستحب في الاضحية أن تكون عظيمه ..للقادر .. ولو لم يكن له عيال .. يختار الذبح العظيم .. فيأكل و يدخر ..و يهدي و يتصدق .. قال رسول الله ص للسيدة عائشه .. ما بقي منها .. قالت ما بقي منها الا كتفها .. قال ص .. بقي كلها غير كتفها .. روى الامام التبريزي بسند صحيح .. قول حبيبنا ص . ما تقرب إلى الله تعالى يوم النحر.. بشيء هو أحب إلى الله من إهراق الدم ..وأنها لتأتي يوم القيامة.. بقرونها وأشعارها وأظلافها .. وأن الدّمَ.. ليقع من الله تعالى بمكان ..قبل أن يقع على الأرض.. فيطيبوا بها نفسا.. فالأضحية قربة يتقرب بها المسلم الى الله عز وجل ..والله طيب لا يقبل الا طيبا.. فتكون الاضحية طيبه ..وجميله..و سمينه .. وخالية من العيوب .. العيوب الكبيره ..التي تنتقص من قيمة الاضحية و هيأتها.. قال رسول الله ص .. أَرْبَعٌ لاَ يَجْزِينَ فِي الأَضَاحِيِّ : الْعَوْرَاءُ الْبَيِّنُ عَوَرُهَا ، وَالْمَرِيضَةُ الْبَيِّنُ مَرَضُهَا ، وَالْعَرْجَاءُ الْبَيِّنُ عَرَجُهَا ، وَالْكَسِيرَةُ الَّتِي لاَ تُنْقِي.. و من كمال الاضحية .. ألا تكون مكسورة القرن .. و قرنها يدمي .. و لا باس بالشق القليل في الاذن .. و كذلك القطع اليسير .. اقل من الثلث .. و في العموم .. فان العيب الخفيف في الاضاحي معفو عنه .. والاجتناب يكون في العيب الظاهر.. و يكفي من الضان ما أتم الستة أشهر ..ومن الماعز ما أتم السنة ..و من البقر ما أتم 3سنوات و الابل ما اتم 5 سنوات ..
اللهم تقبل من جمعنا و من جميع المؤمنين خالص الاضحيات .. وادخر لنا أجورها في موازين الحسنات .. اللهم اجمع في هذا العيد شملنا..وأصلح ذات بيننا..وألف بين قلوبنا واجعل هذا العيد مباركا على جمعنا ..مباركا على
مجتمعنا.. مباركا على بلدنا.. و أعده على الجميع بالخير واليمن والبركة .. وعلى جميع المسلمين بالأمن و االرخاء.. اللهم اعد علينا هذا العيد بالصحة في الجسد.. و بالصلاح في الاهل و الولد.. و بالرخاء و الطمانينة في البلد ..
وكل عام وأنتم بخير \

عبدالله المؤدب البدروشي
Admin

المساهمات : 214
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meddeb-abdallah.alamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى