منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

السير  

المواضيع الأخيرة
»  سلام الامام على المأمومين
الأحد 11 يونيو 2017, 7:11 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» الامساك في الامساكية
الأحد 11 يونيو 2017, 7:10 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  الانحر اف عن القبلة
الجمعة 05 مايو 2017, 9:42 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» وضع الرداء
السبت 11 فبراير 2017, 5:47 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» اللباس الأبيض
السبت 11 فبراير 2017, 5:46 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» خطبة : الحديث في المسجد
الخميس 10 نوفمبر 2016, 10:25 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  خطبة : تيسيـر الزواج
الخميس 10 نوفمبر 2016, 9:59 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  فضل يوم عرفه
الأربعاء 21 سبتمبر 2016, 9:06 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» عيد الاضحى 1437 -2016
الأربعاء 21 سبتمبر 2016, 9:03 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




متابعة المأموم للإمام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

متابعة المأموم للإمام

مُساهمة  عبدالله المؤدب البدروشي في الإثنين 27 أبريل 2015, 7:17 pm


متابعة المأموم للإمام

معنى المتابعة .. أن يقوم المأموم بكل ركن من أركان الصلاة بعد إتمام الركن من طرف إمامه .. فلا يحرم بالصلاة إلا بعد انتهاء إمامه من تكبيرة الإحرام.. ولا يركع حتى يستقر الإمام راكعا..ولا يرفع من ركوعه حتى يستقيم الإمام واقفا ولا يسجد حتى يبلغ الإمام سجوده ..و لا يجلس بعد السجود حتى يتم الإمام جلوسه .. أورد الإمامان البخاري و مسلم فلي صحيحيهما قول البراء بن عازب .. كُنَّا نُصَلِّي خَلْفَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِذَا قَالَ: سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ، لَمْ يَحْنِ أَحَدٌ مِنَّا ظَهْرَهُ حَتَّى يَضَعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَبْهَتَهُ عَلَى الأَرْضِ , ثُمَّ نَقَعُ سُجُودًا بَعْدَهُ / وينتج عن المتابعة أوجه الوجوب والحرمة و الندب و الكراهة ..
تكون متابعة الامام واجبة حين تكون في محلها .. أي بعد انتهاء الإمام من كل قول أو فعل.. يبدأ المأموم بقول أو فعل ما قام به الإمام .. لقوله صلى الله عليه وسلم .. إنما جُعل الإمامُ ليُؤْتَمَّ به، فإذا كَبَّرَ فكَبِّرُوا.. والفاء فيٍ[ فكبروا ] تقتضي التعقيب ..أي عقب سكوت الامام ويتأكد ذلك في ركني الاحرام و السلام .. فلو بدأ المأموم تكبيرة الإحرام قبل إمامه بطلت صلاته و لو سهوا .. جاء في كتاب التنبيه على مبادئ التوجيه للإمام التنوخي قوله : .. ومن حكم الإمام أن يتقدم في تكبيرة الإحرام، فإن كبر المأموم من قبله فلا تجزيه الصلاة. ومتى علم بذلك قطع وابتدأ..] ويؤكد ذلك الخليل بن اسحاق في كتاب التوضيح فيقول ... وأما إذا ابتدأها قَبْلَه فلا تحزئه وإِنْ أتمها بعده قَوْلاً واحداً، [أي بدون خلاف ] أما اذا تساوى المأموم مع الإمام في تكبيرة الإحرام.. يقول الامام التنوخي ... وإن تساوى الإمام والمأموم في تكبيرة الإحرام. بطلت صلاته؛ لأن حكم الإمامة يقتضي التقدم. فإذا كبرا معاً لم يحصل التميز الذي يوجبه حكم الإمامة.] فلا بد أن يبدأ الإحرام بعد انتتهاء الإمام منه .. جاء في كتاب التوضيح ...والاختيارُ أَلا يُحْرِمَ المأمومُ إلا بعد أن يَسكتَ الإمامُ قَبْلَه.. و ركن السلام .. له حكم الإحرام في السبق و المساواة ..أما من سبق امامه بالسلام ساهيا فانه ينتظر سلام إمامه ويسلم بعده ..و سلام المأموم سهوا يحمله الإمام .. جاء في الخلاصة الفقهية للقروي قوله : .. فَمن أحرم أَو سلم قبل الإِمَام أَو مسَاوٍ لَهُ بطلت صلَاته وَلَو لم يخْتم تَكْبِيرَة الْإِحْرَام وَالسَّلَام إِلَّا بعد الإِمَام إِلَّا إِذا سلم سَهوا قبل إِمَامه فَيُعِيد السَّلَام بعد سَلام الإِمَام وَتَصِح صلَاته..
أما في بقية تكبيرات الانتقال و بقية الأفعال من ركوع و رفع و سجود و جلوس ..فان سبق المأموم إمامه فيها فعل حراما ..و إن ساواه فعل مكروها ..وصلاته في الحالتين صحيحة .. جاء في الخلاصة الفقهية ... وَيحرم على الْمَأْمُوم أَن يسْبق الإِمَام فِي غير الْإِحْرَام وَالسَّلَام وَتكره لَهُ مساواته للْإِمَام فِي غَيرهمَا وَلَا تبطل الصَّلَاة بسبقه فِي غَيرهمَا وَلَا بمساواته

عبدالله المؤدب البدروشي
Admin

المساهمات : 214
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meddeb-abdallah.alamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى