منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

السير  

المواضيع الأخيرة
»  سلام الامام على المأمومين
الأحد 11 يونيو 2017, 7:11 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» الامساك في الامساكية
الأحد 11 يونيو 2017, 7:10 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  الانحر اف عن القبلة
الجمعة 05 مايو 2017, 9:42 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» وضع الرداء
السبت 11 فبراير 2017, 5:47 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» اللباس الأبيض
السبت 11 فبراير 2017, 5:46 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» خطبة : الحديث في المسجد
الخميس 10 نوفمبر 2016, 10:25 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  خطبة : تيسيـر الزواج
الخميس 10 نوفمبر 2016, 9:59 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  فضل يوم عرفه
الأربعاء 21 سبتمبر 2016, 9:06 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» عيد الاضحى 1437 -2016
الأربعاء 21 سبتمبر 2016, 9:03 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




الجهر بالذكر بعد الصلاة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجهر بالذكر بعد الصلاة

مُساهمة  عبدالله المؤدب البدروشي في الخميس 27 يونيو 2013, 8:12 am


الجهر بالذكر بعد الصلاة

.... وصمتت المساجد .. بعدما تعالت نداءات من هنا و هناك .. الجهر بالذكر بعد الصلاة بدعة .. و كل بدعة ضلالة ..و كل ضلالة في النار .. فنرى اليوم إذا سلـّم الإمام من الصلاة ..يبقى القلة ..و يتفرق الكثرة .. بل حتى الإمام يغادر المحراب إثر السلام مباشرة أحيانا.. و غرقت مساجدنا في صمت الوهم.. و خسر مجتمعنا جبال الحسنات ..
و تعالوا يا أحبتي نستعرض ما ضاع منا ..
أول ما نقول بعد السلام من الصلاة .. أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه {ثلاثا}.. وفي ذلك يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم مَنْ قَالَ: أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الْعَظِيمَ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ، وَأَتُوبُ إِلَيْهِ ثَلَاثًا، غُفِرَتْ لَهُ ذُنُوبُهُ، وَإِنْ كَانَ فَارًّا مِنَ الزَّحْفِ..{صححه الألباني في صحيح الترغيب}.
ثم نقرأ آية الكرسي ..و في حقها يقول حبيبنا صلى الله عليه وسلم .. من قرأ آية الكرسي بعد كل صلاة لم يحل بينه وبين دخول الجنة إلا الموت..أورده الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة /
ثم نقول سبحان الله و الحمد لله و الله أكبر ثلاثا و ثلاثين مرة ..و في ذلك يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم .. مَنْ سَبَّحَ بعد كلِّ صَلاةٍ ثَلاثًا وَثَلاثِينَ، وَكَبَّرَ ثَلاثًا وَثَلاثِينَ، وَحَمِدَ اللَّهَ ثَلاثًا وَثَلاثِينَ، فَذَلِكَ تِسْعَةٌ وَتِسْعُونَ، ثُمَّ قَالَ تَمَامَ الْمِائَةِ: لَا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ، وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، غُفِرَتْ خَطَايَاهُ، وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ ". رواه الإمام مسلم في صحيحه
ثم نصلي على النبي عليه أفضل الصلاة و أزكى التسليم..وفي ذلك يقول الحبيب صلى الله عليه وسلم .. مَنْ صَلَّى عَلَيَّ وَاحِدَةً ..صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ عَشْرًا، وَحَطَّ عَنْهُ عَشْرَ خَطِيئَاتٍ..رواه الإمام البخاري في الأدب المفرد..
هذا الذي ضاع عن الكثير منا .. وسببه .. مَن تسبب في سرية الذكر بعد الصلاة .. قابله ضعف في الإيمان .. تلقـى سرية المعقبات بالرضا و الترحيب ..
قالوا إن الجهر بالمعقبات يشوش عن المسبوق .. و كم رأيت من مسبوق يقضي ما عليه في المغرب أو العشاء أو الصبح .. يقضيه سرا .. حتى لا يسمع الناس قراءته .. وفي المقابل .. عرفت شيوخا في المسجد حفظوا الكثير من سور القرآن و من الأذكار .. وهم لا يعرفون القراءة و لا الكتابة .. بفضل القراءة الجهرية ..
أما الذي سنّ المعقبات جهرا .. فهو رسول الله صلى الله عليه و سلم ..و الحديث في الصحيحين و متفق عليه في جميع كتب الحديث .. ورد في صحيح الإمام البخاري .. حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ نَصْرٍ قَالَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ قَالَ أَخْبَرَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ قَالَ أَخْبَرَنِي عَمْرٌو أَنَّ أَبَا مَعْبَدٍ مَوْلَى ابْنِ عَبَّاسٍ أَخْبَرَهُ أَنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَخْبَرَهُ أَنَّ رَفْعَ الصَّوْتِ بِالذِّكْرِ حِينَ يَنْصَرِفُ النَّاسُ مِنْ الْمَكْتُوبَةِ كَانَ عَلَى عَهْدِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ كُنْتُ أَعْلَمُ إِذَا انْصَرَفُوا بِذَلِكَ إِذَا سَمِعْتُهُ
و إذا حضر النص , غاب الإجتهاد .. فلا اجتهاد مع وجود النص .. لا يمكن أن نؤوّل أن النص كان الرسول صلى الله عليه وسلم يعلـّم به الصحابة.. إذا قلنا ذلك .. فإن الجهر في صلاة الصبح و المغرب و العشاء كان كذلك يعلـّم به الصحابة .. فالنص صريح لا يقبل التأويل.. و أترك أكبر سلفي في القرن العشرين ..و لأول علماء القرن إبداء الرأي في ذلك.. و كلامه من موقعه الرسمي .. يقول الشيخ عبدالعزيز بن باز.. رحمه الله..[.. والسنة رفع الصوت بذلك، كان الرسول يرفع صوته بهذا يَسمَعه مَن حوله، يَسمعه من حول المسجد.. يسمع الناس إذا سلموا من الصلاة يسمعون أذكارهم، من كان خارج المسجد يسمعون أذكارهم، يقول ابن عباس: "كان رفع الصوت في الذكر حين ينصرف الناس من المكتوبة على عهد النبي -صلى الله عليه وسلم-. قال ابن عباس: "كنت أعلم إذا انصرفوا بذلك إذا سمعته". هذا هو السنة رفع الصوت بذلك رفعاً متوسطاً، يَعْلم الناس الذين حول المسجد أنهم سلموا من الصلاة، ويتعلم بعضهم من بعض ويتذكر بعضهم من بعض إذا رُفع الصوت، يتعلم الجاهل ويتذكر الناسي،] هذا رأي العلامة بن باز .. و هو من أكبر المتشددين في تطبيق سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم
و من جانب آخر ..و في موقع الشيخ المرحوم محمد الصالح العثيمين .. كلام مسؤول .. يعطي للشريعة السمحاء حقها .. و يكلـّف أهلها الإلتزام بمقتضياتها أسوة بحبيب الأمة صلى الله عليه وسلم ..
يقول الشيخ محمد الصالح العثيمين رحمه الله :
أن الجهر بالذكر بعد الصلوات المكتوبة سنة، دل عليها ما رواه البخاري من حديث عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أن رفع الصوت بالذكر حين ينصرف الناس من المكتوبة كان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم قال: "وكنت أعلم إذا انصرفوا بذلك إذا سمعته"، ورواه الإمام أحمد وأبو داود، وهذا الحديث من أحاديث العمدة، وفي الصحيحين من حديث المغيرة بن شعبة رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول إذا قضى الصلاة: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له" الحديث، ولا يسمع القول إلا إذا جهر به القائل
. وقد اختار الجهر بذلك شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وجماعة من السلف والخلف، لحديثي ابن عباس والمغيرة رضي الله عنهم.
والجهر عام في كل ذكر مشروع بعد الصلاة سواء كان تهليلاً، أو تسبيحاً، أو تكبيراً، أو تحميداً لعموم حديث ابن عباس، ولم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم التفريق بين التهليل وغيره، بل جاء في حديث ابن عباس أنهم يعرفون انقضاء صلاة النبي صلى الله عليه وسلم بالتكبير، وبهذا يعرف الرد على من قال لا جهر في التسبيح والتحميد والتكبير.
وأما من قال: إن الجهر بذلك بدعة فقد أخطأ، فكيف يكون الشيء المعهود في عهد النبي صلى الله عليه وسلم بدعة؟! قال الشيخ سليمان بن سحمان رحمه الله: "ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم من فعله وتقريره، وكان الصحابة يفعلون ذلك على عهد النبي صلى الله عليه وسلم بعد تعليمهم إياه، ويقرهم على ذلك فعلموه بتعليم الرسول صلى الله عليه وسلم إياهم، وعملوا وأقرهم على ذلك العمل بعد العلم به ولم ينكره عليهم".
وأما احتجاج منكر الجهر بقوله تعالى: {وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ}.
فنقول له: إن الذي أمر أن يذكر ربه في نفسه تضرعاً وخيفة هو الذي كان يجهر بالذكر خلف المكتوبة، فهل هذا المحتج أعلم بمراد الله من رسوله، أو يعتقد أن الرسول صلى الله عليه وسلم يعلم المراد ولكن خالفه، ثم إن الآية في ذكر أول النهار وآخره: {بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ}، وليست في الذكر المشروع خلف الصلوات، وقد حمل ابن كثير في تفسيره الجهر على الجهر البليغ.

وأما احتجاج منكر الجهر أيضاً بقوله صلى الله عليه وسلم: "أيها الناس أربعوا على أنفسكم" الحديث.
فإن الذي قال: "أيها الناس أربعوا على أنفسكم"، هو الذي كان يجهر بالذكر خلف الصلوات المكتوبة، فهذا له محل، وذاك له محل، وتمام المتابعة أن تستعمل النصوص كل منها في محله.
ثم إن السياق في قوله: "أربعوا على أنفسكم"، يدل على أنهم كانوا يرفعون رفعاً بليغاً يشق عليهم ويتكلفونه، ولهذا قال: "أربعوا على أنفسكم" ، أي ارفقوا بها ولا تجهدوها، وليس في الجهر بالذكر بعد الصلاة مشقة ولا إجهاد ..
أما من قال: إن في ذلك تشويشاً.
فيقال له: إن أردت أنه يشوش على من لم يكن له عادة بذلك، فإن المؤمن إذا تبين له أن هذا هو السنة زال عنه التشويش، إن أردت أنه يشوش على المصلين، فإن المصلين إن لم يكن فيهم مسبوق يقضي ما فاته فلن يشوش عليهم رفع الصوت كما هو الواقع، لأنهم مشتركون فيه، وإن كان فيهم مسبوق يقضي فإن كان قريباً منك بحيث تشوش عليه فلا تجهر الجهر الذي يشوش عليه لئلا تلبس عليه صلاته، وإن كان بعيداً منك فلن يحصل عليه تشوش بجهرك.
وبما ذكرنا يتبين أن السنة رفع الصوت بالذكر خلف الصلوات المكتوبة، وأنه لا معارض لذلك لا بنص صحيح ولا بنظر صريح، وأسأل الله تعالى أن يرزقنا جميعاً العلم النافع والعمل الصالح، إنه قريب مجيب، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..

عبدالله المؤدب البدروشي
Admin

المساهمات : 214
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meddeb-abdallah.alamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى