منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المحارم  خطبة  اللسان  السير  

المواضيع الأخيرة
»  الفرجة في الصف
الخميس 05 أكتوبر 2017, 9:00 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  عدة الوفاة
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:36 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  أجور في القبور - الخطبة الثانية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:35 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  كيفية السجود
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:33 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  الهجرة النبوية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:32 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  فضل الصف الاول
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:30 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  لماذا نصلى على سيدنا ابراهيم دون غيره
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:02 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  سلام الامام على المأمومين
الأحد 11 يونيو 2017, 7:11 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» الامساك في الامساكية
الأحد 11 يونيو 2017, 7:10 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




خطبة الجمعة : فضائل شعبان 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خطبة الجمعة : فضائل شعبان 2

مُساهمة  عبدالله المؤدب البدروشي في الأربعاء 20 فبراير 2013, 12:32 pm


فضائل شعبان 2

الحمد لله الذي خلق الخلائق فأبدع ما صنع..وشرع الشرائع فأحكم ما شرع.. أشهد أن لا إله إلا الله.. وحده لا شريك له.. توحّـد في الجلال بكمالِ الجمالِ تعظيمًا وتكبيرًا، وتفرّد بتصريف الأحوال على التّفصيل والإجمال تقديرًا وتدبيرًا.. وأشهد أن سيدنا و حبيب قلوبنا..ونور بصائرنا.. محمدا عبده و رسوله..و خيرته من خلقه و صفيه و حبيبه .. أيّـده بالمعجزات الظاهرة ، وأظهره بالبراهين الباهرة. . فبيّـن الشريعة للأنام .. و وضّـح الفرائض و الأحكام..اللهم صل عليه و على آله البررة الكرام..و على صحابته الأئمة الأعلام.. وعلى التابعين لهم بإحسان, على مدى الأيام و الأعوام..
أما بعد... إخوة الإيمان و العقيدة ,
مازلنا مع شهر شعبان..و فضائله الباهرة ..شهر أيد الله فيه حبيبه و مصطفاه.. وكرمه و اجتباه..شهر شهد معجزة انشقاق القمر..في زمن..اشتد فيه تعنت كفار قريش..وبلغ أذاهم للرسول صلى الله عليه وسلم ولأصحابه مداه..كان عليه الصلاة و السلام.. يمر.. فيرى آل ياسر..وهم في أشد التعذيب و التنكيل..فيقول لهم مواسيا و مثبـّتا..صبرا آل ياسر فإن موعدكم الجنة..ويسحب بلال على الصخور الملتهبة..في رمضاء مكة..و أمية بن خلف يلهب جلده بالسياط..ويضع على صدره الحجارة الصلدة..و بلال يردد في ثبات ..أحد , أحد.. و يعتدون على الرسول صلى الله عليه و سلم..و يعتدون على الصحابة.. وتدلهمّ ساعات النهار.. بأحداث تكاد توهن العزائم..و تضعف الهمم..عندها.. يتنزل التأييد من رافع السماء بلا عمد..و تشحذ العزائم..ويشرق الأمل..فيخاطب رب العزة جل جلاله ..رسوله لخلقه..يقول له..لا تحزن..لا تهتم بما يفعله أهل الكفروالضلال.. وامض بدعوتك و شريعتك ..أنت و من معك فإنكم على الحق..وإنكم على المنهج القويم .. يقول لحبيبه و مصطفاه.. فَذَرْهُمْ حَتَّى يُلاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي فِيهِ يُصْعَقُونَ .. يَوْمَ لا يُغْنِي عَنْهُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا وَلا هُمْ يُنْصَرُونَ .. وَإِنَّ للَّذِينَ ظَلَمُوا عَذَابًا دُونَ ذَلِكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ ..{الطور 45-47}..نعم ..ثم ماذا .. وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا ..{الطور 48}انك في حفظنا ..وفي رعايتنا.. و في معيتنا..إننا نسمع و نرى.. و نعلم ما تلاقيه .. أنت و أصحابك .. و نرى ما تعانيه..فلا تهتم بظلمهم..و لا تغتم بمكرهم.. فانك المنصور بعنايتنا ..
في ذلك الزمن المشحون بالصراع القائم بين الحق و الباطل.. في السنة الخامسة قبل الهجرة..و في مثل هذا الشهر.. اجتمع المشركون.. وفيهم: الوليد بن المغيرة وأبو جهل والعاص بن وائل، وغيرهم.. جمعوا جمعهم..ورتبوا كيدهم..وجاؤوا إلى حبيب هذه الأمة..ص..قالوا.. إن كنت صادقًا فشق لنا القمر..هكذا من باب التعجيز ..ليسخروا منه .. وفي لحظات معدودة .. كان جبريل يشق عباب السماوات ..في اتجاه محمد صلى الله عليه وسلم.. و أحس الحبيب بحبيبه جبريل عليه السلام..قال له ..إن الله يأمرك أن تشير إلى القمر..قال صلى الله عليه وسلم لكفار قريش.. إن فعلت تؤمنوا.. قالوا نعم..فرفع يده الشريفة وأشار إلى القمر و كان ليلة البدر..ليلة الرابع عشر.. فانفلق القمر شقين..حتى ظهر الجبل بينهما.. أورد الإمام البخاري في صحيحه .. عن الصحابي أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ .. أَنَّ أَهْلَ مَكَّةَ سَأَلُوا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يُرِيَهُمْ آيَةً .. فَأَرَاهُمْ الْقَمَرَ شِقَّتَيْنِ حَتَّى رَأَوْا حِرَاءً بَيْنَهُمَا.. فلما رأى المشركون القمر نصفين..قالوا هذا سحر.. سحرنا محمد.. قال أعقلهم.. إن كان سحر أعيننا في مكة.. فإن القمر يراه الناس في كل مكان.. فانتظروا السفـّار.. انتظروا التجار و المسافرين.. فإن رأوا ما رأينا فقد صدق..و جاء أصحاب القوافل.. قالوا لهم هل رأيتم عجبا..في ليلة من الليالي..قالوا نعم..رأينا القمر انشقّ إلى نصفين .. قال كفار قريش هذا سحر مستمر.. لقد تجاوز سحر محمد الآفاق..فنزل قول الله تبارك وتعالى اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ .. وَإِنْ يَرَوْا آيَة ً يُعْرِضُوا.. وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ.. {القمر1-2}و في زماننا.. في زمن وصول الإنسان للقمر.. تم تصوير القمر من قرب.. فظهر على سطحه شق.. يفصل أعلاه عن أسفله..و يحيط به من كل جانب..الصورة نشرها رواد الفضاء..ولم يعلموا بما جاء في القرآن.. ولا بما حدث في زمن النبي صلى الله عليه وسلم.. فزاد اكتشافهم للدين بهجة..رغم أن ديننا الشامخ هوعلى ذروة الحق..و أنه المحفوظ بحفظ الله..وهو الظاهر على كل الأديان..ورغم أباطيلهم وإرهابهم..فإن علماءهم و نخبهم المثقفة..يدخلون في دين الله أفواجا..
ثم ماذا ؟ ماذا حدث في هذا الشهر المبارك..
في الزمن البهي.. زمن النبي.. صلى الله عليه وسلم..و في السنة الثانية بعد الهجرة المباركة..وفي مثل هذا الشهر أيضا..و بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم..في قبيلة بني سلمة..يصلي بهم صلاة العصر..نزل أمين وحي السماء بأمر الله تبارك و تعالى.. قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ.. فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا..فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ..وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ..{البقرة144}.. فتحول الرسول صلى الله عليه و سلم.. وشق به جبريل صفوف المصلين..و تحولوا معه..فصار آخر صف في القبلة الأولى أول الصفوف في القبلة الثانية.. و توجه الحبيب جهة مكة.. وسمي المكان إلى اليوم بمسجد القبلتين ..وحدثت لهذا الحدث هزة عنيفة..شملت ضعاف الإيمان من المسلمين.. واجتاحت المنافقين.. و صفت باليهود..أما أهل الإيمان..فاطمأنت بها قلوبهم وانشرحت لها صدورهم.. وقالوا سمعنا و اطعنا..من ذلك ما رواه الإمام البخاري في صحيحه ..أَنَّ أَوَّلَ صَلَاةٍ صَلَّاهَا حبيب هذه الأمة صلى الله عليه وسلم.. صَلَاةَ الْعَصْرِ وَصَلَّى مَعَهُ قَوْمٌ فَخَرَجَ رَجُلٌ مِمَّنْ صَلَّى مَعَهُ فَمَرَّ عَلَى أَهْلِ مَسْجِدٍ وَهُمْ رَاكِعُونَ فَقَالَ أَشْهَدُ بِاللَّهِ لَقَدْ صَلَّيْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قِبَلَ مَكَّةَ فَدَارُوا كَمَا هُمْ قِبَلَ الْبَيْتِ ..و بذلك جاء حدث تحويل القبلة من المسجد الأقصى ممحصا لمن حول النبي صلى الله عليه و سلم.. قال المؤمنون..آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا..{آل عمران 7}و قال المشركون الكفار.. كما رجع إلى قبلتنا.. يوشك أن يرجع إلى ديننا ..وما رجع إليها إلا أن ديننا الحق..و قال اليهود.. خالف قبلة الأنبياء قبله ..ولو كان نبيا لكان يصلى إلى قبلة الأنبياء..وقال المنافقون..{ الذين يظهرون الإيمان و يخفون الكفر..} إن كانت القبلة التي توجه إليها أولا هي الحق فقد ترك الحق، وإن كانت القبلة التي توجه إليها ثانيا هي الحق فقد كان على الباطل.. فأجابهم رب العزة جل وعلا بقوله..قل لله المشرق والمغرب يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم..{البقرة 142} .. فالذي يملك المشرق و المغرب هو الله..وهو الذي يهدي من يشاء..إلى ما يشاء.. وفي هذا الجدل.. تشكك بعض المسلمين فقالوا..ما صلاة من صلى إلى بيت المقدس و مات قبل تحويل القبلة الى مكة..فأجابهم الله بقوله تبارك و تعالى.. وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنْتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّنْ يَنْقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ وَإِنْ كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلَّا عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ.. وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ ..{البقرة143}..أي ما كان الله ليضيع صلاتكم.. فالرسول صلى الله عليه وسلم صلى مع صحابته17 أو 18 شهرا إلى بيت المقدس.. وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يحب أن يصرف إلى الكعبة وقال لجبريل..وددت أن يصرف الله وجهي عن قبلة اليهود.. فقال: إنما أنا عبد فادع ربك واسأله، فجعل يقلب وجهه فى السماء يرجو ذلك.. حتى أنزل الله عليه قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِك فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ .. وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ.. {البقرة144}.. واجتمع المسلمون من حينها حول الكعبة المشرفة..قبلتهم التي ارتضاها لهم ربهم ..و تمناها حبيبهم..واتجهوا إليها في دوائر إيمانية..كلما ابتعدت عن البيت اتسعت حتى بلغت كافة أرجاء الأرض.. وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ..{الأنعام 115}
اللهم كما جمعتنا على قبلة واحدة وحد نا على طاعتك..واهدنا لذكرك و شكرك و حسن عبادتك..واجعلنا من عبادك السامعين الطائعين..
أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم الكريم لي و لكم -

عبدالله المؤدب البدروشي
Admin

المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meddeb-abdallah.alamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى