منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

السير  

المواضيع الأخيرة
»  الفرجة في الصف
الخميس 05 أكتوبر 2017, 9:00 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  عدة الوفاة
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:36 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  أجور في القبور - الخطبة الثانية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:35 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  كيفية السجود
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:33 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  الهجرة النبوية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:32 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  فضل الصف الاول
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:30 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  لماذا نصلى على سيدنا ابراهيم دون غيره
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:02 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  سلام الامام على المأمومين
الأحد 11 يونيو 2017, 7:11 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» الامساك في الامساكية
الأحد 11 يونيو 2017, 7:10 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




خطبة الجمعة : عندما تصفو القلوب

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خطبة الجمعة : عندما تصفو القلوب

مُساهمة  عبدالله المؤدب البدروشي في الأربعاء 20 فبراير 2013, 12:24 pm


عندما تصفو القلوب

الحمد لله الذي أحب من عباده من أطاعه واتقاه..و أعز من أحبه واتبع هداه.. وأشهد أن لا إله إلا الله .. جبل قلوب الصالحين على مخافته وتقواه .. و هيأها لما يقتضيه شرعه ويرضاه..وأشهد أن سيدنا وحبيب قلوبنا محمدا رسول الله.. وصفيه من خلقه و رضيه و مجتباه..اللهم صل وسلم عليه وعلى آله وأصحابه ومن والاه.. أما بعد.. إخوة الإيمان والعقيدة . لماذا يحرص الانسان.. أن يحمل بيته واجهة جميلة و نظيفة..ولا يكون له نفس الاهتمام بالجانب الخلفي من البيت .. لماذا يحرص الانسان أن تكون بيت الجلوس و استقبال الضيوف..نظيفة ذات بهجة .. و ربما تكون بيت نومه دون ذلك بكثير ..أو يكون المطبخ على حال من الضيق و الفوضى ..ثم لماذا يحرص اللانسان..إذا أراد الخروج من المنزل.. أن يلبس أفضل ثيابه..وأن يتعطر بأفضل العطور..ثم يقف أمام المرآة يسوي كل شيء فيه..من أجل أن يظهر بالمظهر اللائق..و لايهتم كثيرا بملابسه الداخلية.. حتى إذا طرق طارق الباب .. أسرع إلى تغيير ملابسه المنزلية بملبس يرضى أن يلقى به الناس .. لماذا صب الإنسان حرصه و اهتمامه على الظاهر..ولم يكن له ذلك مع الباطن..لأن الظاهر هو محط نظر الناس.. وأن الناس يحكمون على الناس بالمظهر ..لكن.. هل فكر الانسان يوما.. في محط نظر الله.. هل تساءل يوما.. أين ينظر الله منه..هل ينظر إلى نسبه و حسبه..هل ينظر إلى ماله و ولده..هل ينظر إلى جاهه و منصبه.. هذا حبيبنا صلى الله عليه وسلم..يحدد لنا محط نظر الله.. وحديثه أورده الإمام مسلم في صحيحه..فيقول..إِنَّ اللَّهَ لَا يَنْظُر ُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ .. ومعنى ذلك.. أن الواجهات الجميلة لا معنى لها..و أن القاعات الوثيرة لا قيمة لها..و أن السيارات الفارهة لا أثر لها..و أن الأموال المدخرة في الحسابات لا تساوي عند الله شيئا.. لأن الذي ينفع الإنسان يوم القيامة..هو شيء واحد.. دلنا عليه خالقنا و مبدعنا جل جلاله بقوله.. يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ ..إِلَّا أ مَنْ َتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ.. فانظر لحالك أيها المؤمن وانظري أيتها المؤمنة .. هل اعتنينا بمحط نظر الله.. كعنايتنا بمحط نظر الناس .. ان كان يسرنا أن يرى الناس في ظاهرنا ما يرفع مكانتنا..فهل يسرنا أن يرى الله في باطننا ما يسوؤنا..و يضر بدنيانا و أخرانا..هل يسرنا أن يرى الله في قلوبنا غلا وحقدا..و حسدا و نفاقا.. و رياء و قسوة و غفلة.. وهل ينفعنا بعد ذلك أن نكون في نظر الناس من أطيب الناس و أنعم الناس.. أورد الإمامان البخاري و مسلم..في الصحيحين .. قول رسول الله صلى الله عليه وسلم.. إِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلـُحَتْ صَلحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ.. وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ.. أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ .. فإذا وافق القلب الطيب..إيمانا صادقا..خشع الجسد لخالقه..فلا يصدر منه إلا العمل الصالح و الكلمة الطيبة و العبادة الخالصة لله..فتتجلى طاعة الله .. يصاحبها الخلق الحسن .. أما إذا رانت الغفلة على القلب .. وانشغل القلب بمشاغل الدنيا..حملته غفلته إلى عبادة..لا باطن لها..وظاهرها الخضوع والخشوع ..فتراه في المسجد يتضرع لله..فإذا خرج تلقته الحياة..فظلم واعتدى وغش و نافق .. فتضيع منه الحياة..فيشقى..رغم المال و الجاه و السلطان.. ويخسر الآخرة..لخلو عبادته و معاملاته من الإخلاص..و ربنا و خالقنا جل جلاله..أخبر عن أمره لعباده فقال وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ..و لا يستقيم إخلاص في قلب إلا بصفاء..ولا تنجلي عنه الغفلة إلا بنقاء.. فطهارة القلب..تجعله وعاء للتقوى ..و منبعا لطاعة الله.. فإذا عبد الله خشع.. وإذا تعامل مع الناس أحسن وأبدع.. وإذا قرأ القرآن تدبر و خضع.. والذي يعين على ذلك كله.. الذي ينفع المؤمن في دنياه و أخراه.. أن يستحضر المؤمن رقابة الله في كل شي..أن يرى ببصره و بصيرته.. أن الله يراه..وانه معه.. قال جبريل عليه السلام.. لحبيبنا عليه الصلاة و السلام.. ما الإحسان يا رسول الله..قال الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه ..فإن لم تكن تراه فإنه يراك.. الإمام أحمد بن حنبل رضي الله عنه .. بلغه أن أحد تلاميذه يختم القرآن كل ليلة..فأراد أن يعلمه كيف يتدبر كلام الله.. قال له يا بني..بلغني أنك تختم القرآن كل ليلة.. قال نعم..قال له.. اقرأه هذه الليلة.. ولكن..اقرأ القرآن وكأنك تقرأه عليّ ..أي كأنك جالس أمامي.. ثم أبلغني غدا.. فأتى إليه التلميذ في اليوم التالي.. وسأله الإمام فأجابه قائلا : لم أقرأ سوى عشرة أجزاء.. فقال له الإمام : هذه الليلة .. اقرأ القرآن وكأنك تقرؤه على رسول الله صلى الله عليه وسلم .. فذهب التلميذ .. ثم جاء إلى الإمام في اليوم التالي.. وقال له.. لم أكمل البارحة الجزء الأول منه..فقال له الإمام : هذه الليلة .. إقرأ القرآن وكأنك تقرؤه على الله عز وجل...فذهب التلميذ ثم جاءه من الغد باكيا دامعا فسأله الإمام : كيف فعلت يا ولدى ؟ فقال له وهو يبكي: والله لم أكمل طول الليل سورة الفاتحة .. هكذا يكون العبد في معية الله..وهكذا تفقه القلوب .. و تبصر العيون.. و تخشع الجوارح طاعة لله..
فعلى كل المؤمن و مؤمنة.. استحضار رقابة الله.. والإيمان بنظر الله.. في كل أمور الدنيا و الدين..أما أمور الدنيا فتصبح كلها أجورا و قربة لله..فتتضاعف بها الحسنات و ترفع بها الدرجات.. و أما أمور الدين..فيحملها الإخلاص إلى رضوان الله..و برضوانه تبارك و تعالى يفوز المؤمن بالنعيم المقيم..فلنحرص إخوة الإيمان .. على طهارة القلوب..لتحمل قلوبنا نظر الله إلينا..لنتوج برقابة الله.. الفوز في الحياة الدنيا و في الآخرة
اللهم طهر بفضلك قلوبنا .. و اجعلها عامرة بخشيتك و تقواك.. و اجعلنا نخشاك كأننا نراك.. واكتب لنا الخير و السعادة إلى أن نلقاك..
أقول قولي هذا ..و أستغفر الله العظيم الكريم لي ولكم


عبدالله المؤدب البدروشي
Admin

المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meddeb-abdallah.alamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى