منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

السير  خطبة  المحارم  اللسان  

المواضيع الأخيرة
»  الفرجة في الصف
الخميس 05 أكتوبر 2017, 9:00 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  عدة الوفاة
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:36 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  أجور في القبور - الخطبة الثانية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:35 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  كيفية السجود
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:33 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  الهجرة النبوية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:32 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  فضل الصف الاول
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:30 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  لماذا نصلى على سيدنا ابراهيم دون غيره
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:02 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  سلام الامام على المأمومين
الأحد 11 يونيو 2017, 7:11 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» الامساك في الامساكية
الأحد 11 يونيو 2017, 7:10 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




خطبة الجمعة : على مشارف رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خطبة الجمعة : على مشارف رمضان

مُساهمة  عبدالله المؤدب البدروشي في الأربعاء 20 فبراير 2013, 12:23 pm


على مشارف رمضان

الحمد لله الذي أكرم هذه الأمة بشهر الرحمات.. و أفاض عليها فيه من الخيرات و النفحات.. أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له..أكرمنا برمضان..وجعله شهر الغفران .. وشهر العتق من النيران .. و أشهد أن سيدنا و حبيب قلوبنا محمدا عبده و رسوله..وصفيه من خلقه و رضيه و حبيبه..قال في حق رمضان..ما مر بالمسلمين شهر خير لهم منه..اللهم صل عليه و على آله وصحابته..واجزه عنا خير ما جازيت نبيا عن أمته .. واحشرنا تحت لوائه في أعز زمرته .. ولا تحرمنا اللهم من ورود حوضه و نيل شفاعته
أما بعد... إخوة الإيمان والعقيدة
أيام قليلة..و ينزل بديارنا ضيف كريم.. أيام قليلة و يحط رحاله بأوطاننا شهر عظيم.. شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس..و بينات من الهدى و الفرقان.. ربنا و خالقنا من عليائه ينادي...يا أيها الذين آمنوا.. كتب عليكم الصيام .. كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون...ربنا و خالقنا من عليائه.. يمنح عباده المؤمنين جزاءه القدسي.. كل عمل ابن آدم له ، الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف ، إلاّ الصوم فإنه لي وأنا أجزي به.. حبيب هذه الأمة..صلى الله عليه وسلم على مشارف رمضان.. يبشر أمته : جاءكم شهر رمضان.. شهر بركة ، يغشاكم الله فيه ، فينزل الرحمة ، ويحط الخطايا ، ويستجيب الدعاء ، ينظر الله إلى تنافسكم فيه.. فيباهي بكم ملائكته ، فأروا الله من أنفسكم خيراً ، فإن الشقي من حُرم فيه رحمة الله...حبيب هذه الأمة .. صلى الله عليه وسلم..على مشارف رمضان.. يبشر أمته إذا كانت أول ليلة من رمضان فُتحت أبواب الجنة فلم يُغلق منها باب ، وغُلقت أبواب جهنم فلم يُفتح منها باب ، وصُفدت الشياطين ، وينادي منادٍ :يا باغي الخير أقبل ، ويا باغي الشر أقصر ، ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة.. حبيب هذه الأمة..صلى الله عليه وسلم.. على مشارف رمضان.. يبشر أمته .. من صام رمضان إيماناً واحتساباً.. غُفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام رمضان إيماناً واحتساباً ..غُفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه... يا عباد الله ابشروا... ها هو رمضان قد بدأت نسائمه تنعش القلوب..ويا عباد الله أبشروا..ها هو رمضان يطرق أبوابنا بغفران الذنوب.. فطوبى لهذه الأمة..بما خصها الله به من بين الأمم ..وطوبى لهذه الأمة بما أعطاها ربها من وافر النعم.. ..وطوبى ثم طوبى ثم طوبى لمن استعد لرمضان..كما استعدت السماء..في السماء فتحت أبواب الجنة..ترحيبا بمقدم رمضان..وفي السماء أغلقت أبواب النار..فلم يفتح منها باب.. احتفاء بشهر رمضان..وفي السماء صفدت الشياطين..إكراما لشهر رمضان.. ازينت السماء..و عمت البهجة أرجاءها..وهاهو رسول الله صلى الله عليه وسلم.. فوق الأرض ..يتسلم أعطية أمته من رب العزة تبارك و تعالى.. ويقول.. أُعْطِيَتْ أُمَّتِي فِي شَهْرِ رَمَضَانَ ..خَمْسًا.. لَمْ يُعْطَهُنَّ نَبِيٌّ قَبْلِي، أَمَّا وَاحِدَةٌ: فَإِنَّهُ إِذَا كَانَ أَوَّلُ لَيْلَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ نَظَرَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلَيْهِمْ، وَمَنْ نَظَرَ اللهُ إِلَيْهِ لَمْ يُعَذِّبْهُ أَبَدًا، وَأَمَّا الثَّانِيَةُ: فَإِنَّ خُلُوفَ أَفْوَاهِهِمْ حِينَ يُمْسُونَ أُطَيِّبُ عِنْدَ اللهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ، وَأَمَّا الثَّالِثَةُ: فَإِنَّ الْمَلَائِكَةَ تَسْتَغْفِرُ لَهُمْ فِي كُلِّ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ، وَأَمَّا الرَّابِعَةُ: فَإِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ يَأْمُرُ جَنَّتَهُ فَيَقُولُ لَهَا: اسْتَعِدِّي وَتَزَيَّنِي لِعِبَادِي أَوْشَكَ أَنْ يَسْتَرِيحُوا مِنْ تَعَبِ الدُّنْيَا إِلَى دَارِي وَكَرَامَتِي، وَأَمَّا الْخَامِسَةُ: فَإِنَّهُ إِذَا كَانَ آخِرُ لَيْلَةٍ غـَفـَرَ الله لَهُمْ جَمِيعًا .. فطوبى لأمة حبيبها محمد صلى الله عليه وسلم..{صلوا على الحبيب}فماذا أعددت أيها المؤمن.. حتى ينظر الله إليك في أول ليلة من رمضان .. هل اصطلحت مع والديك...إن الله لا ينظر إلى من نسي أمه و أباه..إن الله لا ينظر إلى من خاصم أمه و أباه.. وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً..هذا أمر الله.. جاء رجل النبيء صلى الله عليه وسلم - ليجاهد في سبيل الله وليبذل نفسه و حياته..لإعلاء كلمة لا إله إلا الله.. ولكنه ترك والديه يبكيان أسفا على فراقه.. ولوعة على سفره فقال له النبي -صلى الله عليه وسلم-: عد إليهما.. فأضحكهما كما أبكيتهما..فالجنة تحت قدم الأم، ورضا الله برضا الوالدين.. وإياك وغضب الأب... رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلس في مجلس مع الصحابة، فيأتي شيخ كبير مسن عجوز، وهو يبكي، فيقول له: ما لك؟ قال: ابني يا رسول الله! ربيته، سهرتُ لينام، وجعتُ ليشبع، وظمئت ليروَى ، وتعبت ليرتاح، فلما كبر غمط حقي وظلمني، وهجرني..وادعى أني أكلت ماله..فقال له الحبيب صلى الله عليه وسلم إئت بولدك..عندها نزل جبريل على النبي صلى الله عليه و سلم فقال إن الله يقرئك السلام ويقول إذا جاءك الشيخ ..فسله عن شيء قاله في نفسه ما سمعته أذناه فلما جاء الشيخ قال له النبى صلى الله عليه و سلم ..أخبرني عن شيء قلته في نفسك ما سمعته أذناك قال الشيخ والله يا رسول الله ما يزال الله يزيدنا بك يقينا قلت في نفسي شيئا ما سمعته أذناي قال قل وأنا أسمع قال قلت ...
غذوتك مولوداً وعلتك يافعاً
تعل بما أجري عليك وتنهل
إذا ليلة ضافتك في السقم لم أبت
لسقمك إلا شاكياً أتململ
كأني أنا الملدوغ دونك بالذي
لدغت به دوني فعيناي تهمل
فلما بلغت السن والغاية التي
إليها مدى ما كنت فيك أؤمل
جعلت جزائي غلظة وفظاظة
كأنك أنت المنعم المتفضل
فليتك إذ لم ترع حق أبوتي
فعلت كما الجار المجاور يفعل
فبكى عليه الصلاة والسلام، وروي أن جبريل نزل فقال: { إن الملائكة بكت لبكاء هذا الشيخ } و بكى الصحابة..وتاب الولد..واعتذر.. وأحسن العناية بأبيه...
فإذا أردت رمضانا مباركا..و إذا أردت صوما مقبولا..و إذا أردت ذنبا مغفورا.. فارجع إلى والديك..صالح والديك.. وان ظلماك..إلزمهما وإن أبعداك...فهما رضوان الله.. عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه و سلم صعد المنبر فقال في الدرجة الأولى.. آمين.. وقال في الدرجة الثانية.. آمين.. ثم في الدرجة الثالثة.. آمين .. قيل : يا رسول الله إنك حين صعدت المنبر قلت : آمين ثلاث مرات قال ص. : إن جبريل أتاني فقال : من أدرك شهر رمضان ولم يغفر له فدخل النار فأبعده الله قل : آمين فقلت : آمين... ومن أدرك أبويه أو أحدهما فلم يبرهما فمات فدخل النار فأبعده الله قل : آمين فقلت : آمين ومن ذكرت عنده فلم يصل عليك فمات فدخل النار فأبعده الله قل : آمين فقلت : آمين.. فلا خير في مؤمن..ألهته الشهوات..والمسلسلات..و الجلسات.. والسرحات في الأسواق.. فأضاع ذكر الله..و التقرب إلى الله..في أفضل أيام الله.. ولا خير في مؤمن..رزقه الله أبوين.. فنسيهما..و أبعدهما..و هجرهما.. إن عاش لم يذق طعم الحياة ..وإن مات حرمه الله من خاتمة الشهادة..لا يكرمه الله بلا إله إلا الله..وإن بعث يوم القيامة لا ينظر الله إليه و لا يشم رائحة الجنة.. و لا خير في مؤمن..ذكر عنده الحبيب محمد..صلى الله عليه و سلم..فلم يصل عليه..{صلوا على الحبيب}
وماذا أعددت أيها المؤمن.. حتى ينظر الله إليك ..في أول ليلة من رمضان..هل وصلت أرحامك.. هل سامحت إخوتك..هل عادت المياه تجري صافية بين الإخوة و الأخوات.. و الأهل و القرابات ..و الجميع يعلم..أن الله لما خلق الخلق .. تعلقت الرحم بالعرش وقالت يا رب هذا مقام العائذ بك من القطيعة قال ألا ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك قالت بلى.. فمن وصل رحمه وصله الله.. ومن قطع رحمه قطعه الله..و الله جل جلاله حذرنا من قطع الأرحام ..فقل عز وجل.. فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم.. و الجميع يعلم ..أن الذي فرق بين الإخوة متاع بسيط..لا يسمن و لا يغني من جوع..لكنه الخناس..يفرق و لا يجمع..ويضلّ البصر و البصيرة..ويفرح للقطيعة.. وها هي المناسبة قد حلت.. وهاهي الفرصة قد سنحت ..ها هو رمضان.. شهر الرحمات..وشهر المكرمات.. حتى نستقبل رمضان..ونحن على طاعة..هذا هو موعد لم الشمل.. هذا هو موعد جمع الأهل.. بهذا نستعد لرمضان...بصفاء القلوب ندخل رمضان ..على اجتماع الكلمة يجمعنا رمضان .. بالتعاون على البر و التقوى نلتقي في رمضان.. اللهم بلغنا رمضان.. وسلمنا لرمضان وسلم لنا رمضان.. واجعلنا فيه من أهل الجنان.. وأعتق رقابنا من جحيم النيران.. وأعنا فيه على الخير والبر والإحسان..
أقول قولي هذا ..وأستغفر الله العظيم الكريم لي و لكم \

عبدالله المؤدب البدروشي
Admin

المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meddeb-abdallah.alamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى