منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

السير  

المواضيع الأخيرة
»  الفرجة في الصف
الخميس 05 أكتوبر 2017, 9:00 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  عدة الوفاة
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:36 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  أجور في القبور - الخطبة الثانية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:35 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  كيفية السجود
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:33 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  الهجرة النبوية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:32 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  فضل الصف الاول
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:30 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  لماذا نصلى على سيدنا ابراهيم دون غيره
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:02 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  سلام الامام على المأمومين
الأحد 11 يونيو 2017, 7:11 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» الامساك في الامساكية
الأحد 11 يونيو 2017, 7:10 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




خطبة الجمعة : جمعة العيد

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خطبة الجمعة : جمعة العيد

مُساهمة  عبدالله المؤدب البدروشي في الثلاثاء 19 فبراير 2013, 5:53 pm


جمعة العيد

الحمد لله الذي أقام معالم الدين للعباد.. وشرع الشرائع وسن الأعياد..نحمده سبحانه و تعالى أن من علينا بمواسم الخيرات.. ونشكره جل جلاله..أن وفق من شاء لزيادة الأجور و الحسنات..و أشهد أن لا إله إلا الله.. وحده لا شريك له..أبدع الوجود بقدرته..و شمل العباد برحمته..و سن الأعياد بحكمته .. و أشهد أن سيدنا و حبيب قلوبنا محمدا عبده و رسوله.. أول من عظم شعائر هذا الدين..و بين أحكامه للأولين و الآخرين.. اللهم صل عليه و على آله الأكرمين الأطهرين..وارض اللهم على أصحابه و التابعين..و من تبعهم بإحسان و حسن يقين..اللهم واحشرنا تحت لوائه المتين..واجعله شفيعنا و قائدنا إلى جوارك الأمين..
أما بعد ..إخوة الإيمان و العقيدة ..
العيد يا عباد الله يوم عظيم..جعله الله للمسلمين..تتآلف فيها القلوب..و تنشرح فيها الصدور.. يوم ..جعله الله تذكرة لمن يخشى الوعيد.. و تبصرة لمن ألقى السمع و هو شهيد.. يوم..يبرز فيه التسامح و التزاور..ويتجلى فيه التعاون و التآزر..عيد.. تنسى فيه الأحقاد و الأضغان..عيد.. يذكر فيه التراحم و الإحسان.. لأن التآلف و التسامح و التعاون و التراحم صفات المؤمنين.. روى الإمام مسلم في صحيحه..قول رسول الله صلى الله عليه وسلم .. مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ.. مَثَلُ الْجَسَدِ ..إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ.. تدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى..فلا شيء يؤلف بين قلوب المسلمين إلا الإسلام.. و ما تآخى المسلمون و تصافوا يوما إلا تحت راية الإسلام..و ما عرفوا تقدما و لا غنى و لا عزة.. إلا لما تراحموا تحت جناح الإسلام.. لأنه الدين الحق.. لأنه المنهج القويم.. يقول ربنا و خالقنا جل جلاله.. وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ.. وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ.. فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ..ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ..وصانا خالقنا أن نتبع هديه.. ألا نتفرق عن سبيله.. ألا تحملنا شهواتنا و أهواؤنا إلى الفرقة و الأحقاد.. فالحمد لله على إسلامنا ..و الحمد لله على ديننا القيم.. خصنا الله فيه بخير كتاب أنزل.. وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ.. وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ..و أكرمنا الله بخير نبيء أرسل.. يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ.. إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا .. وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا .. وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُمْ مِنَ اللَّهِ فَضْلًا كَبِيرًا.. فضل من الله أن هدانا للإيمان..فضل من الله أن جعلنا من أهل الإسلام..
ـ فالإسلام عقيــدة ، جوهرها التوحيـــد الخالص الذي لا شرك فيه . فاعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا .. فلا يجوز للمؤمن أن يستغيث بغير الله.. و لا يجوز للمؤمن أن يدعو غير الله.. يقول الله تبارك و تعالى ولا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك.. فإن فعلت فإنك إذاً من الظالمين ..وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو.. وإن يردك بخير فلا راد لفضله.. يصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم. ـ والإسلام شريعــة ، جوهرها العـدل : لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ .. فاعدلوا ولو كان ذا قربى ، وزنوا بالقسطاس المستقيم . ـ والإسلام عبــادة ، جوهرها الإخلاص : وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ .. فأخلصوا دينكم لله حنفاء ولا تبطلوا أعمالكم بالرياء .. والإسلام أخــلاق، جوهرها الرحمة : وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين فارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ، فالراحمون يرحمهم الرحمن . ـ والإسلام عمــل، جوهره الإحسان والإتقان والله يحب المحسنين.. فأحسنوا أعمالكم مع الله وأحسنوا أعمالكم مع العباد.. لخير دنياكم وآخرتكم ، واحذروا الغش والتدليس وأكل أموال الناس بالباطل .
ـ والإسلام علاقـات ومعاملات جوهرها الأخوة والصــدق: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ.. فكونوا عباد الله إخوانا ،صادقين في الأقوال ..محسنين في الأفعال ، فالمسلم أخو المسلم ، لا يظلمه ولا يخذله ولا يسلمه .والمسلم للمسلم كالبنيان يشد بعضه بعضا .
فالنفزع إلى الاعتصام بحبل الله المتين ..و لنجمع أمرنا في كتابه المبين وسنة رسوله الأمين.. ولنرجع إلى الله تعالى بتوبة نصوح .. ولنجعل من عيدنا اليوم مناسبة لتصالحنا وتآخينا..وفرصة لتآلفنا و تراضينا..فان لم نتصالح اليوم ..فمتى نتصالح..وان لم نتآخى اليوم فمتى نتآخى.. إن الله لا ينظر إلى المتشاحنين.. إن الله لا يغفر للمتخاصمين ..أورد الإمام مسلم في صحيحه.. قول رسول الله صلى الله عليه وسلم .. تُفْتَحُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَ الاِثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ فَيُغْفَرُ لِكُلِّ عَبْدٍ لاَ يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا إِلاَّ رَجُلاً كَانَتْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ فَيُقَالُ أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا.. من أجل ذلك شرع الله العيدين.. من أجل أن نتصالح .. من أجل أن نتآخى..من أجل أن نبني جسور المودة بين قلوبنا..
اللهم الف بالمودة بين قلوبنا..اللهم اجمع شملنا.. و يسر أمرنا..وانشر التآلف و التراحم بيننا..و اجعلنا من عبادك الصالحين..
أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم الكريم لي ولكم /
الخطبة الثانية
يقول الله جل جلاله في كتابه العزيز وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ.. يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ .. لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ.. وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ ..عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ.. فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ.. الأيام المعلومات.. هي أيام التشريق.. جاء في الأثر..أن الله جل جلاله.. علم ما يلاقي الحجاج إلى بيته من مشاق السفر وتعب الإحرام، وجهاد النفوس على قضاء المناسك ..فشرع لهم أن يستريحوا عقب ذلك.. بالإقامة بمنى.. يوم النحر وثلاثة أيام بعده،\ وأمرهم بالأكل فيها من لحوم الأضاحي فهم في ضيافة الله تعالى لطفاً من الله تعالى بهم ورحمه، ونحن نشارك الحجاج في ذلك؛ لأننا شاركناهم في الاجتهاد في الأيام العشر من ذي الحجة بالصوم والذكر و التقرب إلى الله بإراقة دماء الأضاحي ..فاشترك الجميع في الراحة بالأكل والشرب، فصار المسلمون كلهم في ضيافة الله تعالى في هذه الأيام يأكلون من رزقه ويشكرونه على فضله،
أيام التشريق هي ثلاثة أيام بعد يوم العيد.. جاء في لسان العرب: تشريق اللحم. تقطيعه وتقديده و نشره..ومنه سميت أيام التشريق.. يكره الصوم فيها الا لمتمتع بحج..و يستحب فيها التكبير بعد الصلوات المفروضة ..وذلك بداية من ظهر يوم النحر..الى ما بعد صلاة الصبح لليوم الرابع من العيد.. أي بعد خمسة عشر فريضة..هذا التكبير يستحب للرجل و المرأة.. للكبير و الصغير ..للمقيم و المسافر.. في كل مكان.. في المسجد.. في البيت..في الحقل.. في طريق السفر..
يكبر بعد السلام من كل صلاة مفروضة ثلاث تكبيرات.. لا يكبر بعد النافلة ..و لا بعد صلاة خرج وقتها.. إن نسي المصلي فان كان من قرب جلس و كبر ثلاثا و ان طال الوقت فلا شيء عليه..وان نسي الامام ذكره المأموم..فهذه سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم..عمل بها المسلمون من زمن الحبيب صلى الله عليه و سلم الى يومنا هذا..وهو القائل.. من أحيا سنتي فقد أحبني ، ومن أحبني كان معي في الجنة .. اللهم اكتبنا من عبادك الطائعين..واجعلنا اللهم هادين مهتدين..و ألهمنا العمل بشرائع هذا الدين..واجعلنا من المحافظين على سنة سيد المرسلين.. اللهم عافنا في قدرتك..وأدخلنا في رحمتك ..واقض آجالنا في طاعتك..واجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم.. اللهم اشف مرضانا ..وعاف مبتلانا..وارحم موتانا.. اللهم اجعل قبورهم روضة من رياض الجنة..أمدهم فيها بالروح و الريحان..و النور و البر و الإحسان.. اللهم واجعل عيدنا مباركا سعيدا.. وعملنا صالحا رشيدا..و اجعلنا من عبادك الصالحين.

عبدالله المؤدب البدروشي
Admin

المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meddeb-abdallah.alamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى