منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

شعبان  الخمر  فضائل  العيد  الإسراء  الجمعة  الفطر  خطبة  رمضان  

المواضيع الأخيرة
»  ذكرياتنا الإسلامية
الجمعة 13 يونيو 2014, 6:18 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  اللحن في الصلاة
السبت 26 أكتوبر 2013, 9:40 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  صفة الجلوس بالمسجد
الإثنين 23 سبتمبر 2013, 9:08 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  منامة الإمام علي
الثلاثاء 10 سبتمبر 2013, 10:09 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  خطبة الجمعة : يا شارب الخمر
الثلاثاء 10 سبتمبر 2013, 12:14 pm من طرف Ibrahim Ben Yahya

»  من الحكام المسلمين
الإثنين 09 سبتمبر 2013, 4:38 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  منامة الإمام مالك
السبت 07 سبتمبر 2013, 6:01 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  قول الخطيب : إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ
الخميس 15 أغسطس 2013, 10:19 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» لا تحذفوا الأذان الأول لصلاة الفجر
الخميس 25 يوليو 2013, 9:23 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

أكتوبر 2014
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




خطبة الجمعة : الهجرة غير الشرعية

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خطبة الجمعة : الهجرة غير الشرعية

مُساهمة  عبدالله المؤدب البدروشي في الثلاثاء 19 فبراير 2013, 3:00 pm


الهجرة غير الشرعية

الحمد لله الذي جعل في الهجرة إليه سعة و تبديلا..فسهل لعباده المتقين إلى مرضاته سبيلا..و بارك لهم في الأعمال و الأرزاق و زادهم بسطة و تفضيلا.. اشهد أن لا إله إلا الله..وحده لا شريك له..وسعت رحمته كل شي..و سعد بواسع أفضاله كل حي.. واشهد أن سيدنا و حبيبنا وعظيمنا محمدا عبدك و رسولك.. جعلت هجرته رحمة للعالمين..وارتقاء بالإسلام و المسلمين.. اللهم صل و سلم عليه و على آله و صحابته.. واجزه عنا خير ما جازيت نبيا عن أمته..واحشرنا تحت لوائه في اعز زمرته..و لا تحرمنا اللهم من قربه و حوضه و نيل شفاعته ..أما بعد . إخوة الإيمان و العقيدة
الهجرة في ديننا عظيمة.. كديننا العظيم .. جعلها الله متحولا لعباده.. وقدرها في قضائه وقدره .. وسيلة لبلوغ غاية التغيير نحو الأفضل.. قال الله تبارك و تعالى .. وَمَنْ يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ .. يَجِدْ فِي الْأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً.. أي يا أيها الإنسان ..يا أيها الشباب.. إن كانت هجرتك لله ..وكنت تخاف من الهجرة.. وترك الوطن .. وتكره العيش في الغربة.. فإن الله سيكرمك في دار هجرتك ..و سيجعل لك من ضيقك مخرجا.. ومن فقرك سعة في العيش .. وكلمة في سبيل الله.. فسرها حبيبنا صلى الله عليه وسلم.. وحديثه من صحيح الترغيب .. يوم مر به رجل فرأى الصحابة من قوته و نشاطه.. فقالوا يا رسول الله.. لو كان هذا في سبيل الله.. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم .. إن كان خرج يسعى على ولده صغارا فهو في سبيل الله.. وإن كان خرج يسعى على أبوين شيخين كبيرين فهو في سبيل الله.. وإن كان خرج يسعى على نفسه يعفها فهو في سبيل الله.. والهجرة.. سنة الله في الرسل الكرماء.. فهذا جدنا إبراهيم..عليه السلام.. بعدما أنجاه الله من النار.. و نصره على الكفار.. قَالَ إِنِّي مُهَاجِرٌ إِلَى رَبِّي.. وهذا نبي الله لوط.. عليه السلام.. تبلغه الملائكة أمر ربه.. قَالُوا يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ ..لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ .. فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ.. و هذا كليم الله موسى عليه السلام.. ينفذ أمر الله.. وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي إِنَّكُمْ مُتَّبَعُونَ.. و أعظم هجرة في التاريخ.. هجرة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم.. أسست أعظم دولة عرفها التاريخ.. ركزت أعظم دين إلى يوم الدين.. وعلمنا الحبيب صلى الله عليه و سلم .. كيف تكون الهجرة .. فمع أن الله قادر على نقله إلى المدينة في لمح البصر.. أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأسباب.. فسمح لجميع الصحابة بالهجرة قبله..إلا لأبي بكر وعلي..رضي الله عنهما .. فلما أذن الله له بالهجرة..بات علي مكانه .. ورافقه أبو بكر.. اتجاه الهجرة نحو الشمال.. وجهة الشمال ستكون ساحة البحث عنه.. اتجه الرسول صلى الله عليه وسلم نحو الجنوب ..وتخبا في غار ثور.. كلف عبدالله بن أبي بكر يأتيه بأخبار قريش.. وأسماء بنت أبي بكر تأتيه بالطعام.. وكلف عامر بن فهيرة أن يأتي بالغنم.. للشرب من لبنها..و لطمس آثار عبدالله بن أبي بكر و أخته أسماء.. بعد الأخذ بأسباب الهجرة .. لا بد من التوكل على الله.. فلما قدم فرسان قريش ..ووقفوا على الغار.. وخاف أبوبكر على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..خاف على دين الله.. قال يا رسول الله ..لو أن أحدهم نظر نحو قدميه لرآنا..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم..بثقة المتوكل..يا أبا بكر ما ظنك بإثنين الله ثالثهما.. إلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا .. مكث ثلاثة أيام .. دخل الغار مساء الخميس ..وانطلق منه ليلة الإثنين.. سلك طريقا وعرة ..ولحق به سراقة بن مالك.. وعرفه..وكان طامعا في جائزة قريش.. فلما رأى برهان ربه..وعلم أنه لا يقدر على الإقتراب من محمد و صاحبيه.. طلب الأمان فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ..رد عنا الطلب .. و عاد سراقة بن مالك.. يقول لكل من يلقاه من الباحثين.. إرجع.. فقد كفيتكم .. ما ها هنا.. فكان أول النهار جادا في طلب الحبيب صلى الله عليه وسلم.. وصار آخر النهار حارسا له.. فيا معشر الشباب.. ويا أيها المؤمنون والمؤمنات ..الهجرة في كل زمان تحتاج إلى إعداد و توكل.. تحتاج إلى تدبير.. واعتماد على العلي القدير ..فماذا أعددت أيها الشباب كي تهاجر.. هل أعددت جامعة لتدرس.. هل أعددت شهادة علمية عالية لتعمل.. الأرض التي تقصدها غير راغبة في حلولك ..ناسها يحتقرون أصلك و لونك ..و يخافون لغتك و دينك.. ثم تحرق ..تحرق مرحلة الحصول على التأشيرة ..لأنك لا تحتاج إليها ..تحرق مرحلة إعداد جواز السفر .. الذي لا تملكه أصلا.. ثم تحرق بطاقة التعريف.. لأنك تريد ألا يعرفك أحد .. وتركب البحر.. في ظلمة الليل ..تحمل حلما زائفا.. تطمع ‏ بالسيارة الفخمة والمسكن الكبير..و تمني النفس بالرفاهية و المال الوفير.. هذا الحلم..قد لا
يصل بك إلى الضفة الأخرى.. فيموت حلمك في أفواه الأسماك.. و يتحطم القارب.. و يرمي بك الموج على ساحلهم ..لتدفن في قبر لا يحمل لك إسما ..في أرض لم تعرفها.. بين أموات غرباء.. في أسعد الحالات أنك ترى الضفة الأخرى ..ترى الأرض الخضراء..فإذا أنت موقوف.. وغير شرعي .. مسلوب الحرية.. يتم تجميعك و تكديسك في معسكر المهاجرين غير الشرعيين.. لينظروا في مصيرك.. و ربما تعاد بعد مدة من حيث قدمت.. أما إذا أسعفك الحظ.. و تسللت إلى أرضهم..فاستعد للنوم على الأرض..و بردهم لا يعرف الرحمة.. تنام تحت قنطرة..أو في زاوية من حديقة.. لتبحث في النهار عن عمل..والكل ينظر إليك نظرة احتقار.. وتجوع.. و تضيع منك السنوات و السنوات..أيها الشباب.. من منكم يعرف من جاوز الحدود سرا و خلسة .. ثم عاد بزوجة و سيارة.. حتى الذي يعمل هناك.. اسألوه .. ليجيبكم .. إنه يذوق الأمرين.. يذوق مر العنصرية و عدم المساواة ..و يذوق مر التعب و الإرهاق .. يسومونه سوء العمل.. مع سوء المعاملة .. معاشر الشباب .. أحبتي في الله.. يا أبنائي.. صحيح أن حالكم فوق أرضكم يجبركم على الرحيل .. صحيح أن الضياع قام بيننا زمنا طويلا ..لكن.. من الرزاق.. من بيده خزائن السماوات و الأرض.. إنه الله.. إنه الودود الرحيم.. وسعت رحمته كل حي..و هو بالمؤمنين أرحم .. و هو الذي أخبر ثم أقسم .. أخبر أن رزقنا في السماء ..ثم أقسم إنه لحق .. فقال جل جلاله..وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ .. فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ.. والخير كل الخير .. فيما نصح به الناصح الأمين..ونصيحته من صحيح الترغيب..حيث يقول حبيبنا صلى الله عليه وسلم..
: إِنَّ مَا قَلَّ وَكَفَى، خَيرٌ مِمَّا كَثُرَ وَأَلهَى.. فَكَم مِمَّن يَملِكُ الملايين..وَهِيَ تُشقِيهِ وَلَا تُسعِدُهُ.
لا يعرف راحة ..كد إلى الإرهاق في النهار..و ترتيب للأعمال بالليل..يحن إلى أهله و أولاده.. كما يحن الغريب لأرضه و بلاده.. فالسعادة ليست في المال.. إنما السعادة في تقوى الله.. وتقوى الله مجلبة للمال.. و رفاهة الأحوال..
يقول الحطيئة ..
وَلَستُ أَرَى السَّعَادَةَ جَمعَ مَالٍ
وَلَكِنَّ التَّقِيَّ هُوَ السَّعِيدُ
وَتَقوَى اللّهِ خَيرُ الزَّادِ ذخرًا
وَعِندَ اللّهِ لِلأَتْقَى مَزِيدُ
و المسلم يا أبنائي.. لا يعيش حقيرا و لا ذليلا .. جاء في صحيح الجامع.. قول رسول الله صلى الله عليه وسلم.. لا ينبغي لمؤمن أن يُذِلَّ نفسه.. لا يجوز لمسلم أن يعيش ذليلا بين المسلمين ..فما بالكم إن عاش ذليلا بين الكافرين.. أيها الشباب ..أرضنا واسعة.. وأرض المسلمين شاسعة.. والخير كل الخير في أوطاننا.. وإني أرى فجر ليلنا ينبثق .. لا بد لهذه الثورات من لم شمل المسلمين .. لا بد لهذه الثورات ..من استعادة ثروات المسلمين .. سيشمل التغير بإذنه تعالى.. نحو الأفضل كل أرض المسلمين.. الأجانب نراهم يخرجون.. و سيعمل المسلمون فوق أرضهم..وسيشهد التاريخ عز المسلمين.. فيا أبنائي لا تخاطروا .. لا تلقوا بأنفسكم إلى التهلكة .. العز في أوطانكم.. الكرامة بين أهلكم .. فاصبروا و صابروا .. فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا .. إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا.. كَذَلِكَ يَجْزِي اللَّهُ الْمُتَّقِينَ..
اللهم يسر أحوال شبابنا .. اللهم قو إيمان شبابنا .. واجعلنا و إياهم من عبادك الصالحين..
أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم الكريم لي و لكم /

عبدالله المؤدب البدروشي
Admin

عدد المساهمات: 200
تاريخ التسجيل: 21/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meddeb-abdallah.alamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى