منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المحارم  خطبة  اللسان  السير  

المواضيع الأخيرة
»  الفرجة في الصف
الخميس 05 أكتوبر 2017, 9:00 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  عدة الوفاة
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:36 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  أجور في القبور - الخطبة الثانية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:35 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  كيفية السجود
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:33 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  الهجرة النبوية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:32 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  فضل الصف الاول
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:30 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  لماذا نصلى على سيدنا ابراهيم دون غيره
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:02 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  سلام الامام على المأمومين
الأحد 11 يونيو 2017, 7:11 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» الامساك في الامساكية
الأحد 11 يونيو 2017, 7:10 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




خطبة الجمعة : المعروف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خطبة الجمعة : المعروف

مُساهمة  عبدالله المؤدب البدروشي في الثلاثاء 19 فبراير 2013, 3:46 pm


المعروف
الحمد لله الذي رفع درجات أهل المعروف والإحسان..وجازاهم بالتوفيق و المغفرة والرضوان ..أشهد أن لا إله إلا الله..وحده لا شريك له.. شرفنا بهذا الدين.. وأعز من آمن وعمل صالحا و كان من المتقين.. وأشهد أن سيدنا و حبيب قلوبنا محمدا عبده و رسوله..ربى المؤمنين على أدب هذا الدين.. ودلهم على المعروف و الخلق المتين .. اللهم صل وسلم عليه في الأولين والآخرين.. وارض اللهم على آله الطاهرين..وعلى صحابته الغر الميامين.. وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
أما بعد .. إخوة الإيمان و العقيدة
في مجلس بهي ..مع الحبيب الرضي.. محمد صلى الله عليه وسلم ..لنا اليوم حضور و لقاء .. في رحاب المسجد النبوي .. قام أبو ذر الغفاري .. صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم.. وسادس من أسلم..قال في حقه رسول الله صلى الله عليه وسلم ..من سره أن ينظر إلى شبيه عيسى ابن مريم خلقا و خلقا فلينظر إلى أبي ذر.. قال أبو ذر .. يَا رَسُولَ اللَّهِ ..حدثنا عن المعروف ..حدثنا عن فعل الخير.. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم..صنائع المعروف تقي مصارع السوء.. والصدقة تطفىء غضب الرب ..وصلة الرحم تزيد في العمر.. وكل معروف صدقة ..وأهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة ..وأهل المنكر في الدنيا هم أهل المنكر في الآخرة.. وأول من يدخل الجنة أهل المعروف.. والمعروف أيها المؤمنون و المؤمنات.. هو كل إحسان إلى عباد الله.. من بر أو هدية أو صدقة أو قرض حسن {سلفة} أو إعانة على قضاء حاجة أو تحمل دين ، والستر على المسلم والدفاع عن عرضه وإقالة عثرته وإدخال السرور عليه وإذهاب همه وغمه، وإعانة العاجز ، وإسعاف المنقطع، وإعانة المحتاج، أو غير ذلك من طرق الإحسان.. جاء رجل و الصحابة حول رسول الله صلى الله عليه وسلم..قال يا رسول الله أي الناس أحب إلى الله ؟ وأي الأعمال أحب إلى الله ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس وأحب الأعمال إلى الله تعالى سرور تدخله على مسلم أو تكشف عنه كربة أو تقضي عنه دينا أو تطرد عنه جوعا ولأن أمشي مع أخ في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في هذا المسجد شهرا ومن كف غضبه ستر الله عورته ومن كظم غيظه ملأ الله قلبه رجاء يوم القيامة ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى يتهيأ له.. أثبت الله قدمه يوم تزول الأقدام.. بمثل هذا المجلس..علم رسول الله صلى الله عليه وسلم ..صحابته..و أرشد أمته ..إلى ما بِه تشيعُ روحُ الأخوّة بين المسلمين وتقوَى العلاقاتُ معه بين المؤمنين. وضح للناس من مبادئ الأخلاق أعلاها، ومِن قيَم الآداب أرفعَها، ومِن معالي المحاسِن أزكاها، ومِن محاسِنِ الشمائل أرقاها. مع ما ينتظر القائم على المعروف ..و الفاعل للخير من تأييد وتوفيق في الدنيا و أجور وعلو منزلة يوم القيامة قال صلى الله عليه وسلم.. وقوله من صحيح الإمام مسلم مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا نَفَّسَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ يَسَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ.. توجيهاتٌ تزكو بها النفوس وتصلح بها المجتمعاتُ وتسعَد بها الأفراد والجماعات قِيَم اجتماعيّةٌ لم يشهد التأريخُ لها مثيلاً، ومبادِئُ حضاريّة لم تعرف البشريّة لها نظيرًا.. فأخلاق هذه الأمة الخيرة .. هذه الأمة التي اصطفاها الله عن كل الأمم ..أليس هو الذي أورثنا كتابه العزيز .. أليس هو الذي مدحنا بقوله تبارك وتعالى .. ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا.. أخلاق هذه الأمة .. هي من أخلاق الأنبياء في الأمم السابقة .. جاء جبريل عليه السلام ..إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.. فسأله.. والحوار عند الإمام البيهقي في شعب الإيمان.. قال يَا جِبْرِيلُ، لِمَ اتَّخَذَ اللهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا ؟ " قَالَ: لِإِطْعَامِهِ الطَّعَامَ يَا مُحَمَّدُ .. كان جوادا كريما فعالا للخير .. من كرم جدنا إبراهيم عليه السلام .. مر به ملكان.. اثنان من الملائكة ..فقدم لهما غداءهما عجلا.. قال الله تبارك و تعالى وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى.. قَالُوا سَلامًا قَالَ سَلامٌ.. فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ.. أي بعجل سمين مشوي .. وهذا كليم الله و رسوله موسى صلى الله عليه وسلم ..الفاعل للخير.. خرج من مصر خائفا يترقب ..و توجه تلقاء مدين..وعند أطراف المدينة ..وجد رعاة يسقون أغنامهم .. حدثنا عن ذلك رب العزة تبارك و تعالى في قرآنه البين فقال .. وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ.. وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ.. قَالَ مَا خَطْبُكُمَا.. قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ ..وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ .. فَسَقَى لَهُمَا.. ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ.. فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ.. وهذا كلمة الله ..و رسوله عيسى عليه السلام..قال الله على لسانه .. وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ.. سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم.. عن معنى هذه الآية وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ قال ..أي وجعلني نفـّاعاً للناس أين اتجهت.. وهاهو رسولنا صلى الله عليه وسلم .. وهو أنفع الناس للناس .. جاء بالهدى ودين الحق .. علم أمة الإسلام كيف تبني عزها و رقيها .. بفعل الخير في كل خلق الله .. جاء في المسند للإمام أحمد .. أن رسول الله ص كان مع أصحابه يوما في جولة بين حدائق المدينة.. فدخل بستانا لرجل من الأنصار ، فوجد جملا ، فلما رأى الجمل النبي صلى الله عليه وسلم حن وذرفت عيناه ، فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم فمسح رأسه ، فشكا الجمل ، فقال حبيب هذه الأمة : » من صاحب هذا الجمل ؟ « فجاء فتى من الأنصار فقال : هو لي يا رسول الله . فقال : أولا تتقي الله في البهيمة التي ملكك الله تعالى ، لقد شكا إلي أنك تجيعه وتدئبه أي تتعبه في العمل.. هكذا هو نبي الرحمة ..وهو لنا القدوة و الأسوة.. ويوم صنع له المنبر في مسجده حن له جذع النخلة .. جاء في السلسلة الصحيحة.. كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يخطب على جذع نخلة، فقالت امرأة من الأنصار- كان لها غلام نجار-: يا رسول الله! إن لي غلاماً نجاراً، أفآمره أن يتخذ لك منبراً تخطب عليه؟ قال: "بلى"؛ قال: فاتخذ له منبراً، قال: فلما كان يوم الجمعة؛ خطب على المنبر.. فأنّ الجذع الذي كان يقوم عليه كما يئن الصبي، وبكى ، فأتاه حبيب الخلق صلى الله عليه وسلم..فمسح عليه.. فسكن الجذع ..وبكى من كانوا بالمسجد.. هكذا علمنا حبيبنا صلى الله عليه وسلم.. صنع المعروف..وفعل الخير في كل شي.. وأولى الناس بالمعروف هما الوالدان.. قدر الله في قضائه الإحسان للوالدين .. قال جل جلاله: وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا.. إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا.. فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ.. وَلَا تَنْهَرْهُمَا.. وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا .. وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ.. وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا .. رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِنْ تَكُونُوا صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلْأَوَّابِينَ غَفُورًا وبعد الإحسان للوالدين.. الاحسان إلى الأهل ثم إلى الجيران ثم الأدنى فالأدنى، قال تعالى مخاطباً الأزواج: وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ..فعلى الزوج معاشرة زوجته بالمعروف، وعليها كذلك ولهما الأجر العظيم من الله تعالى، بل حتى الطلاق يكون بالمعروف قال تعالى: فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ.. أي من غير مشاتمة ولا تعنيف بل يطلقها على وجهٍ جميل وسبيل حسن.. هذا هو ديننا.. هذا هو إسلامنا العظيم .. دين الخير و دين التراحم ..دين المعروف والأخلاق الفاضلة.. اللهم اكتبنا عندك من أهل المعروف والتراحم و التناصح..واجمع بيننا على التآلف و المودة و التسامح.. واجعلنا من عبادك الصالحين .. أقول قولي هذا و أستغفر الله العظيم الكريم لي و لكم /

عبدالله المؤدب البدروشي
Admin

المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meddeb-abdallah.alamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى