منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

خطبة  المحارم  السير  اللسان  

المواضيع الأخيرة
»  الفرجة في الصف
الخميس 05 أكتوبر 2017, 9:00 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  عدة الوفاة
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:36 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  أجور في القبور - الخطبة الثانية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:35 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  كيفية السجود
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:33 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  الهجرة النبوية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:32 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  فضل الصف الاول
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:30 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  لماذا نصلى على سيدنا ابراهيم دون غيره
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:02 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  سلام الامام على المأمومين
الأحد 11 يونيو 2017, 7:11 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» الامساك في الامساكية
الأحد 11 يونيو 2017, 7:10 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




خطبة الجمعة : الإسراء و المعراج 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خطبة الجمعة : الإسراء و المعراج 2

مُساهمة  عبدالله المؤدب البدروشي في الثلاثاء 19 فبراير 2013, 10:06 am

الإسراء و المعراج ..2

الحمد لله الذي أرسل رسوله بالهدى و الدين القويم..وأيده بالآيات المعجزات و الذكر الحكيم.. أشهد أن لا إله إلا الله..وحده لا شريك له..أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى..وأوحى إليه ما أوحى..وأوصاه ما أوصى.. وأشهد أن سيدنا و حبيب قلوبنا محمدا عبده و رسوله.. إمام أهل التقى..و السيد السند الذي به يؤتم و يقتدى.. اللهم صل عليه وعلى آله الأكرمين الأطهرين..وعلى أصحابه الغر الميامين..وعلى التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين..
أما بعد إخوة الإيمان و العقيدة
إن الله الذي اصطفى من خلقه خير خلقه.وحمّله أمانة الرسالة.وجعله للأنبياء والمرسلين إماما..و ختم بشريعته شرائع السماء..أمره في مستهل بعثته بقوله جل وعلا..يا أيها المدثر, قم فانذر..{ المدثر 1-2}..فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم.رافعا راية التوحيد في وجه الشرك..وقام أهل الشرك..فآذوه..و ضربوه ..وسخروا من دعوته.. كان يطوف بين الناس. .يبلـّغ رسالة ربه..كان ينادي فيهم.. قولوا لا إله إلا الله.. تدخلوا الجنة.. وكان عمه أبو لهب..وراءه يصفق..و يصيح..لا تصدقوه ..إنه كذاب..و لما رأى الكافرون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم .. قد كثر أتباعه من المستضعفين.. عذبوهم.. فأشار عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالهجرة .. فتركوا وطنهم وديارهم و أملاكهم .. وهاجروا.. و استمر الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ..في قيامه بأعباء الرسالة.. فحاصره الكفار مع أهله وأصحابه في شعب أبي طالب..وحرموا عليهم البيع و الشراء.. و التزود بالغذاء..و منعوا أن يزوجوهم أو يتزوجوا منهم.. و دام الحصار ثلاث سنوات.. و بعد عشر سنوات من البعثة.. سلط الله على وثيقة الحصار.. ذلك العهد الذي اتفق عليه الشرك فكتبوه..وعلقوه في الكعبة..سلط الله عليه دودة صغيرة..أكلت بنوده كلها إلا كلمة باسمك اللهم..وخرج الرسول صلى الله عليه وسلم ومن معه من الشعب.. وقد تعبوا وأرهقوا ..و أخذ منهم الجهد كل مأخذ..في ذات العام .. مات عمه أبوطالب.. درعه الذي كان يقيه شر الكفر .. وحصنه الذي كان يؤويه و يحميه و يذود عنه..ثم ماتت أم المؤمنين خديجة..مات سنده الداخلي ..ماتت من كانت تواسيه و تزيد من صبره على بلاء كفار قريش فزاد أذاهم..وكبر بلاؤهم فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الطائف..عله يجد في قبائل ثقيف.نصرة تخفف عنه ما لقي من عنت قريش..فوجد صدا وعنفا..فكذبوه وأخرجوه تحت وابل من الحجارة .. فغادرهم دامع العينين ..دامي القدمين ..توجه إلى خالقه..ابتهل إليه قائلا.. اللهم إليك أشكو ضعف قوتى .. وقلة حيلتى .. وهوانى على الناس .. يا أرحم الراحمين.. إلى من تكلنى إلى عدو يتجهمنى أم إلى قريب ملكته أمرى إن لم تكن ساخطًا علىَّ فلا أبالى غيرأن عافيتك أوسع لى أعوذ بنور وجهك الكريم الذى أضاءت له السموات .. وأشرقت له الظلمات ..و صلح عليه أمر الدنيا والآخرة..أن يحل علىَّ غضبك أو ينزل بى سخطك لك العتبى حتى ترضى.. ولا حول ولا قوة إلا بك..ثم قفل راجعا فلما كان قرب مكة.. و الحديث يرويه الإمام البخاري.. قال صلى الله عليه وسلم فانطلقت وأنا مهموم على وجهي, فلم أستفق إلا وأنا بقرن الثعالب , فرفعت رأسي , فإذا أنا بسحابة قد أظلتني, فنظرت فإذا فيها جبريل , فناداني فقال: إن الله قد سمع قول قومك لك , وما ردوا عليك وقد بعث الله إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم
, فناداني ملك الجبال, فسلم علي, ثم قال:يا محمد, إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين,وهما جبلان يحيطان بمكة , قال له الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.. , لا.. لا تفعل .. بل إني أرجو أن يخرج الله عز وجل.. من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئًا.. في تلك الأثناء.. وعندما تشتد الشدائد..يأتي نصر الله ..ويحل الفرج و ينتهي الكرب..و تعمر القلوب بالطمانينة و السكينة من الله.. في تلك الأثناء.. وقد انغلقت أمامه جميع أبواب الأرض .. فتح الله له أبواب السماء..و تم الإسراء من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى.. وانطلق إثره المعراج إلى السماوات العلا..و تم ذلك كله..في لحظات..رأى رسول الله ما لم يشاهده رسول أو نبي .. وبلغ إلى مقام لم يبلغه جبريل عليه السلام .. وهو أمين وحي السماء.. وتلقى رسول الله من ربه.. وهو بالأفق الأعلى ..فريضة الصلاة .. لتبقى الصلاة عماد ا لهذا الدين.. وصلة موصولة لكل مؤمن برب العالمين .. وأصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم عند أم هانئ .. وأراد أن يخرج للناس حتى يبلغهم .. فتشبثت به أم هانيء بنت أبي طالب تقول له : يا رسول الله إني أخشى أن يكذبك قومك .. فقال عليه الصلاة والسلام : والله سأخبرهم وإن كذبوني..وجلس عند الكعبة يفكر في أمره..فمر به رأس الكفر.. أبو جهل..عمرو بن هشام..قال له مستهزئا.. هل كان من شئ ؟ قال: نعم، قال : ما هو ؟ قال: أسري بي الليلة..قال: إلى أين ؟ قال:إلى بيت المقدس .قال: ثم أصبحت بين ظهرانينا ؟ قال: نعم .. قال: أرأيت إن دعوت قومك تحدثهم بما حدثتني ؟ قال: نعم ،.فأخذ يصيح و ينادي بطون قريش.. وجاء الناس من كل صوب.. فلما جلسوا إليهما .. قال أبو جهل لرسول الله صلى الله عليه وسلم.. حدث قومك بما حدثتني فقال لهم ..إني أسري الليلة بي قالوا: إلى أين ؟ قال: إلى بيت المقدس، قالوا: ثم أصبحت بين ظهرانينا ؟ قال: نعم..فتفرق عنه الناس.. فمن بين مصفق ومن بين واضع يده على رأسه تعجبا.. وإنكاراً، وارتد كثير من الناس، وسعى آخرون إلى أبي بكر.. قالوا هل لك يا أبا بكر في صاحبك.. يزعم أنه جاء هذه الليلة بيت المقدس ..وصلى فيه ورجع إلى مكة.. فقال لهم أبو بكر إنكم تكذبون عليه فقالوا بلى ها هو ذاك في المسجد يحدث به الناس.. فقال: إن كان قال ذلك فقد صدق، قالوا: أتصدقه على ذلك؟ قال : إني لأصدقه على أبعد من ذلك ، أصدقه بالخبر يأتيه من السماء .. ثم عادوا ومعهم أبوبكر .. أورد الإمام مسلم في صحيحه قول حبيبنا صلى الله عليه وسلم لقد رأيتني في الحِجْر وقريش تسألني عن مَسْرَاي ، فسألتني عن أشياء من بيت المقدس لم أثبتها ، فكربت كربة ما كربت مثلها قط ، لقد جاء للمسجد ليلا.. وحشود الأنبياء و المرسلين تملأ المكان .. و لكن.. عندما تشتد الشدة.. من للمؤمن .. من يكون في نصرة المؤمن.. من يؤيد المؤمن.إنه الله.. القائل في كتابه العزيز..إنا لننصر رسلنا , والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد..{غافر51}.. لقد جاءه النصر من الله.. قال صلى الله عليه و سلم فرفع الله لي بيت المقدس أنظر إليه ، وأصفه لهم باباً بابا .. و موضعاً موضعا.. ما يسألوني عن شيء إلا أنبأتهم به..و أبوبكر يقول له صدقت..إنك لرسول الله.. فلما أتم حبيبنا صلى الله عليه وسلم..وصفه لبيت المقدس..التفت إلى أبي بكر و قال ..و انك الصديق يا أبا بكر..فسمي من لحظتها..أبو بكر الصديق.. و أبوبكر كنية..و الصديق كنية و أبوقحافة كنية .. فما هو الإسم الحقيقي لسيدنا أبي بكر:هوعبد الله بن عثمان بن عامر يلتقي نسبه مع نسب رسول الله صلى الله عليه و سلم..في جده السادس مرة بن كعب.. فلماذا ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم..حادثة الإسراء..وكان يمكنه كتمانها.ويعلن فرض الصلاة فقط. إن وراء ذلك لعبرة..أرادها الله تعالى أن يفرق بها بين الحق و الباطل ..يقول جل جلاله .. وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلَّا فِتْنَةً لِلنَّاسِ..{الإسراء60}..أي وما جعلنا ما رأيته يا محمد..وما عاينته ليلة إسرائنا بك.من عجائب وغرائب، إلا فتنة للناس..إلا اختبارا وامتحانا..ليتميز قوى الإِيمان من ضعيفه ،وسليم القلب من مريضه..فلا يبق حولك يا محمد..إلا ذوي الإيمان الراسخ.. لأنك ستأسس أمة..ولا تكون الأمة بضعاف الإيمان.وأن أمتك يا محمد.ستقود العالمين..شرقا وغربا..ولا تكون القيادة إلا بأهل الإيمان القوي..والتف حول رسول الله صلى الله عليه وسلم صحابته الأبرار.ثم كانت الهجرة الشريفة .. وتأسست بالمدينة المنورة.. أول دولة في الإسلام..لم يمض عليها غير أعوام قليلة..حتى قادت الدنيا نحو الرقي..فصحابة رسول الله..هم الذين بلغوا حدود الصين شرقا..و بلغوا أقاصي روسيا و حدود باريس شمالا..و بلغوا شواطئ الأطلنطي غربا..بلغوا ما وصلوا إليه..بطاعة الله..في كل قول وعمل..فوفقهم الله..عملوا بدين الله.. فوهبهم الله مفاتيح العز في الحياة الدنيا.. وحسن المآب في الحياة الآخرة.. وهو ما يأمرنا به رب العالمين.. يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا.. اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ.. يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ .. وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ.. ..وَيَغْفِرْ لَكُمْ ..وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ..{الحديد 28}.. اللهم اهدنا للعمل بشرائع هذا الدين..واجعلنا من عبادك السامعين الطائعين .. وارزقنا التوجه إليك و حسن اليقين..
أقول قولي هذا ..وأستغفر الله العظيم الكريم لي ولكم \

عبدالله المؤدب البدروشي
Admin

المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meddeb-abdallah.alamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى