منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

خطبة  اللسان  المحارم  السير  

المواضيع الأخيرة
»  الفرجة في الصف
الخميس 05 أكتوبر 2017, 9:00 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  عدة الوفاة
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:36 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  أجور في القبور - الخطبة الثانية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:35 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  كيفية السجود
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:33 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  الهجرة النبوية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:32 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  فضل الصف الاول
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:30 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  لماذا نصلى على سيدنا ابراهيم دون غيره
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:02 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  سلام الامام على المأمومين
الأحد 11 يونيو 2017, 7:11 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» الامساك في الامساكية
الأحد 11 يونيو 2017, 7:10 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




خطبة الجمعة : اسلامنا دين النظافة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خطبة الجمعة : اسلامنا دين النظافة

مُساهمة  عبدالله المؤدب البدروشي في السبت 16 فبراير 2013, 10:07 pm

الحمد لله ثم الحمد لله.. الحمد لله الذي أمر بالنظافة وأحب المتطهرين..و على الطهارة رتب شرائع هذا الدين .. أشهد أن لا إله إلا الله..وحده لا شريك له..شهادة السامعين الطائعين.. العاملين بشرعه المتين..و أشهد أن سيدنا و حبيبنا محمدا عبده و رسوله.. إمام المتقين..و سيد الأبرار الغر المحجلين..اللهم صل عليه في الأولين و الآخرين..وارض اللهم على آله الطاهرين.. وعلى صحابته الغر الميامين..وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
أما بعد..... إخوة الإيمان و العقيدة
ما أسعد أمة الإسلام بالإسلام ..ذلك الدين الطيب ..الدين المعلم.. الدين المصلح.. الذي أصلح الزمان في كل زمان..وأصلح المكان في كل مكان.. أصلح حياة الناس.. كما أصلح الناس..ذلك الدين الجامع.. الذي جمع بين العقيدة النيرة..والأسوة الخيرة..دين جمع بين الطهارتين..طهارة الباطن و طهارة الظاهر..وبه كان المسلمون أطهر أمة على وجه الأرض..نشروا النظافة في أرجاء الدنيا..و ما دخل في الإسلام قوم..أو تشرّف به بيت.. إلا وعلمهم حسن اللباس.. وجمال الستر.. ونظافة البدن.. وطهارة السلوك.. إن الله الذي خلق الخلق.. وبعث الوجود..أحب من عباده أهل النظافة و الطهارة..فقل جل جلاله.. إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ.. {البقرة 222}.. وحينما أمر هذه الأمة..بالوضوء و الغسل و التيمم..أضاف إلى أمره جل وعلا..قوله تبارك وتعالى.. ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج.. ولكن يريد ليطهركم ,وليتم نعمته عليكم..{المائدة 6}..وهو الذي أرسل رسوله بالهدى.. ودين الحق..ليطهر الناس باطنا من كل شرك و من كل ظلم..ومن كل اعتداء.. وليطهر الظاهر من كل درن وقذارة .. وهذه نعمة من الله ومنة..يقول جل جلاله.. لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ..{آل عمران164}.. فجاء الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.. ليعلن للمؤمنين كافة: الطُّهُورُ شَطْرُ الإِيمَانِ... رواه الامام مسلم.. فالوضوء في ديننا..ليس مجرد غسل الأطراف بالماء..وان كان ذلك ينطوي على حكمة بالغة..لأن الأعضاء المغسولة في الوضوء.. هي الأعضاء المتعرضة للتلوث بالأتربة والأوساخ و الجراثيم..الوجه و اليدان والرجلان..يقول صلى الله عليه وسلم أرأيتم لو كان باب أحدكم على نهر جار, يغتسل منه خمس مرات, أيبقى من درنه شيء.. رواه الإمام البخاري.. إنما الوضوء كذلك طهارة باطنية.. لأن تلك الأعضاء هي المتعرضة أكثر للخطايا والذنوب .. فالغيبة تخرج من الفم.. و النظرة الإبليسية تخرج من العين..و الأذن يحلو لها سماع المحرم..واليد قد تطفف الميزان.. وتخسر المكيال.. وتكتب وتحمل ما حرم الله..والرجل كذلك قد تمشي فيما حرم الله..فأوجب الله الوضوء.. ليطهّرعباده المؤمنين .. مما علق بهم من ذنوب.. يقول حبيبنا صلى الله عليه وسلم والحديث يرويه الإمام مسلم في صحيحه..أن الصحابي عمرو بن عبسة قال : قلت: يا رسول الله ، حدثني عن الوضوء.. قال: ما منكم من رجل يقرب وضوءه فيتمضمض ويستنشق فينتثر.. إلا خرت خطايا وجهه من أطراف لحيته مع الماء، ثم يغسل يديه إلي المرفقين إلا خرت خطايا يديه من أنامله مع الماء، ثم يمسح رأسه إلا خرت خطايا رأسه مع أطراف شعره مع الماء، ثم يغسل قدميه إلي الكعبين إلا خرت خطايا رجليه من أنامله مع الماء، فإذا هو قام فصلى فحمد الله وأثنى عليه ومجده بالذي هو أهله وفرغ قلبه لله إلا انصرف من خطيئته كهيئة يوم ولدته أمه .. هذا من محبة الله لعباده المؤمنين ..من بني آدم.. إن الله إذا أحب عبدا... قال يا جبريل..إ ني أحب فلانا فأحببه ..فيحبه جبريل .. ثم َيُنَادِي جِبْرِيلُ فِي أَهْلِ السَّمَاءِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ فُلَانًا فَأَحِبُّوهُ.. فَيُحِبُّهُ أَهْلُ السَّمَاءِ..ثُمَّ يُوضَعُ لَهُ الْقَبُولُ فِي الْأَرْضِ رواه الإمامان البخاري و مسلم..هذا لمن تنظف و تطهّر وأقبل على الله.. والنظافة في إسلامنا العظيم.. مطلوبة في كل وقت..ليلا و نهارا..أورد الإمام الطبراني بسند جيد..قول حبيبنا صلى الله عليه وسلم.. طهروا الأجساد طهركم الله.. فإنه ليس عبدٌ يبيت طاهراً إلا بات معه في شعاره ملك..لا ينقلب ساعة من الليل إلا قال : اللهم اغفر لعبدك فإنه بات طاهراً.. وهل تعلم يا مؤمن..أين تسرح روحك وأنت في منامك.. أيها المؤمن المتوضئ..أيها المؤمن الطاهر.. أنت نائم في بيتك..و روحك ساجدة عند العرش..روى الإمام البخاري في كتابه التاريخ الكبير و الإمام البيهقي في شعب الإيمان.. عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قوله:' الأرواح تعرج في منامها إلى السماء.. فتؤمر بالسجود عند العرش .. فمن كان طاهرا سجد عند العرش.. ومن ليس بطاهر سجد بعيدا عن العرش.. عناية الرحمان .. بعباده المتطهرين.. فالمسلمون.. هم أهل النظافة و الطهارة..
طبيب مسلم..جلس على مدرج أكبر جامعة غربية.. يتمم تخصصه في طب الأسنان.. الأستاذ الجامعي المحاضر مسيحي..القاعة تعج بطلبة العلم من كل مكان.. بدأ الأستاذ إلقاء محاضرته بالسؤال التالي...أيها الأطباء..من منكم على دين محمد...صلى الله عليه وسلم.. قال فقمت واقفا من بين الحاضرين..قال لي الأستاذ : إن لنبيكم كلمة في محاضرة هذا اليوم .. حدثكم منذ خمسة عشر قرنا .. أن العين تتأثر بحالة الأسنان والفم.. فقال نظافة الفم تجلو البصر.. وما كان في عهده أشعة.. وما كان في عهده مختبرات..واليوم أثبت الطب الحديث..أن عروق الأسنان تتصل بالعين..فإذا أصيبت الأسنان.. تأثرت لها العينان..هذا هو إسلامنا..و هذا هو ديننا.. ..أرسى قواعد النظافة و الطهارة في كل تعاليمه..وأمر المؤمنين بها في كل حركاتهم و سكناتهم.. فجعل بيوتهم نظيفة.. وطرقاتهم نظيفة..جعل إماطة الأذى عن الطريق صدقة.. كما قال حبيبنا عليه الصلاة و السلام..وهذه الصدقة قد تصل بالمؤمن إلى نعيم الجنة..قال صلى الله عليه وسلم.. مَرَّ رَجُلٌ بِغُصْنِ شَوْكٍ ..فَنَحَّاهُ عَنِ الطَّرِيقِ.. فَشَكَرَ اللَّهُ لَهُ فَأَدْخَلَهُ الْجَنَّةَ.. رواه الإمام أحمد في المسند.. هذا حالهم في الدنيا ..و يوم القيامة..والناس في هرج و مرج.. والمؤمنون..ينادى بهم..أين المتحابون في الله..أين أهل الصبر..أين أهل البر و التقوى.. فيردون على حوض النبي صلى الله عليه وسلم..يشربون من يده الشريفة شربة لا يظمؤون بعدها أبدا..يقول الحبيب..صلى الله عليه وسلم حوضي مسيرة شهر وزواياه سواء وماؤه أبيض من اللبن وريحه أطيب من المسك وكيزانه كنجوم السماء من شرب منه فلا يظمأ أبدا .. رواه الإمام البخاري..فأين نحن من أمتك يا رسول الله..قال لصحابته يوما.. ليتني أرى إخواني وردوا علي الحوض فأستقبلهم بالآنية فيها الشراب فأسقيهم من حوضي قبل أن يدخلوا الجنة فقيل له : يا رسول الله أولسنا إخوانك ؟ قال : أنتم أصحابي وإخواني من آمن بي ولم يرن.. قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ كَيْفَ تَعْرِفُ مَنْ يَأْتِى بَعْدَكَ مِنْ أُمَّتِكَ قَالَ أَرَأَيْتَم لَوْ كَانَ لِرَجُلٍ خَيْلٌ غُرٌّ مُحَجَّلَةٌ فِى خَيْلٍ بُهْمٍ دُهْمٍ أَلاَ يَعْرِفُ خَيْلَهُ ». قَالُوا بَلَى. قَالَ « فَإِنَّهُمْ يَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ غُرًّا مُحَجَّلِينَ مِنَ الْوُضُوءِ وَأَنَا فَرَطُهُمْ عَلَى الْحَوْضِ فطوبى لأهل النظافة من هذه الأمة.. وطوبى لمن تطهرت سريرته و تطيبت علا نيته..وطوبى ثم طوبى لمن آمن و عمل صالحا و قال إنني من المسلمين..
اللهم اهدنا لأحسن الأخلاق.. ونظف قلوبنا من الرياء و النفاق..وطهر ألسنتنا من الكذب و الغيبة و النميمة ..وارزقنا الإخلاص في الأقوال و الأعمال..و اجعلنا من عبادك الراشدين..
أقول قولي هذا ..وأستغفر الله العظيم الكريم لي و لكم \

عبدالله المؤدب البدروشي
Admin

المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meddeb-abdallah.alamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى