منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

السير  المحارم  خطبة  اللسان  

المواضيع الأخيرة
»  الفرجة في الصف
الخميس 05 أكتوبر 2017, 9:00 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  عدة الوفاة
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:36 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  أجور في القبور - الخطبة الثانية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:35 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  كيفية السجود
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:33 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  الهجرة النبوية
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:32 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  فضل الصف الاول
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:30 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  لماذا نصلى على سيدنا ابراهيم دون غيره
الخميس 05 أكتوبر 2017, 8:02 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  سلام الامام على المأمومين
الأحد 11 يونيو 2017, 7:11 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» الامساك في الامساكية
الأحد 11 يونيو 2017, 7:10 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




خطبة عيد الاضحى 1433

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خطبة عيد الاضحى 1433

مُساهمة  ???????? في الأحد 21 أكتوبر 2012, 1:02 pm


عيد الأضحـى 10 ذو الحجة 1433 / 26 أكتوبر 2012

الله أكبر 7 مرات

الله أكبر ما حنت قلوب الحجاج إلى بيت الله الحرام
الله أكبر ما تجردوا من المخيط و المحيط في أماكن الإحرام
الله أكبر ما رفعوا أصواتهم بالتلبية..إجابة للملك العلام
الله أكبر ما طافوا و ما سعوا..و نعموا بزمزم و المقام
الله أكبر ما اجتمع المسلمون في هذا اليوم..وهو أشرف الأيام
الله أكبر ما صلوا و ما نحروا..وشكروا الله على نعمة الإسلام
* * *
الله أكبر كبيرا .. و الحمد لله كثيرا .. و سبحان الله بكرة و أصيلا
* * *
الحمد لله الذي شرع الشرائع و يسر ، الحمد لله على نعمه التي لا تحصر ، وله الحمد أعظم من ذلك وأكثر ،
الله أكبر .3.
العيد في الإسلام.. يوم فرحة ، بإتمام طاعة ..و يوم صلة، للأهل و الجماعة..و يوم توبة و أوبة و ضراعة..فرحة العيد .. سنة رب العالمين، لعباده المؤمنين .. فالذي أوجب الفرحة هو الله ..و هو الذي أمرنا بقوله جل جلاله.. قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا [يونس : 58].. وفي الإسلام عيدان لا ثالث لهما.. عيد الفطر و عيد الأضحى.. وكل منهما حمل فرحة.. بأداء ركن من أركان هذا الدين ..فعيد الفطر.. جاء بعد تمام ركن الصوم .. و عيد الأضحى.. جاء بعد تمام ركن الحج.. والعيدان مرتبطان بالقرآن.. والذي ربط العيدين بالقرآن هو الله.. فجعل القرآن الكريم مصدرا للعيدين..بدأ وختاما.. فكانت بداية نزول القرآن في رمضان .. شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ [البقرة : 185] فرض الله صومه على هذه الأمة ..و جعل خاتمة صومها عيدا.. فعيد الفطر فرحة ببداية هذا الدين .. وفي يوم الجمعة .. وبعد العصر توقيتا.. وعند جبل عرفة تحديدا .. و رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع.. نزل أمين وحي السماء .. جبريل عليه السلام .. بقول الله تبارك و تعالى .. الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا [المائدة : 3].. شرع الله فريضة الحج ..وختم الفريضة بعيد الإضحى.. وربط العيد بكمال الدين وتمام النعمة .. ونهاية نزول القرآن ..فعيد الفطر عيد بداية هذا الدين و عيد الإضحى عيد تمام و كمال هذا الدين ..
الله أكبر . 3 .
و بذلك فلنفرح .. وأفراحنا..ليست كأفراح الآخرين ..هم إن فرحوا خمروا.. وفقدوا عقولهم و رقصوا.. وارتكبوا الفواحش.. وأظهروا فرحتهم بارتكاب المعاصي ..وتسلطوا و تجبراوا.. و رب العزة جل و علا يقول لهم .. ذَلِكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَفْرَحُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ.. وَبِمَا كُنْتُمْ تَمْرَحُونَ [غافر : 75]..أما أفراحنا.. فهي أفراح راشدة و رصينه.. أفراح السادة.. أفراح من أعطاهم الله في الحياة الدنيا القيادة و الريادة .. كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ [آل عمران : 110] أفراحنا أخلاق .. أفراحنا وفاق و اتفاق .. هذا يوم التزاور.. هذا يوم التراحم .. هذا يوم التسامح .. هذا يوم التصافح .. هذا يوم النقاء واللقاء .. فلا شحناء و لا بغضاء بين المسلمين .. أمة متراحمة ..أمة متسامحة .. إن وجد فيه المتخاصمون .. فقد جاء هذا العيد .. ليقول للنفوس المتنافرة ..كفى خصاما.. و كفى هجرانا ..وكفى إعراضا.. ينهانا حبيبنا صلى الله عليه وسلم.. فيقول ..وقوله في الصحيحين و اللفظ للبخاري.. لَا تَبَاغَضُوا وَلَا تَحَاسَدُوا وَلَا تَدَابَرُوا وَكُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إِخْوَانًا وَلَا يَحِلُّ لِمُسْلِمٍ أَنْ يَهْجُرَ أَخَاهُ فَوْقَ ثَلَاثِ لَيَالٍ .. هذا هو ديننا.. و هذا هو إسلامنا .. وهذا هو مجتمعنا .. مجتمع الأخوة الصادقة ..و المودة الفائقة .. ورد في صحيح الإمام مسلم ..قول حبيبنا صلى الله عليه وسلم الْمُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِ كَالْبُنْيَانِ يَشُدُّ بَعْضُهُ بَعْضًا
الله أكبر . 3 .
جاء هذا العيد ..ليذكر المتخاصمين .. الذين اجتهدوا في الطاعات..والذين اشتروا الأضحيات .. وتكبدوا النفقات ..جاء هذا العيد ليقول لهم استيقظوا.. قد تذهب العبادات .. و قد ترفض القربات .. و قد تمحى الحسنات ..و لا تعرض الأعمال الصالحات .. بسبب التنافر و الخصومات .. أورد الإمام مسلم في صحيحه ..قول حبيبنا صلى الله عليه وسلم .. تُعْرَضُ الأَعْمَالُ فِى كُلِّ يَوْمِ خَمِيسٍ وَاثْنَيْنِ فَيَغْفِرُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِى ذَلِكَ الْيَوْمِ لِكُلِّ امْرِئٍ لاَ يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا.. إِلاَّ امْرَأً كَانَتْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ.. فَيُقَالُ اتركُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا اتركُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا ..لا تكتبوا صلاتهما حتى يصطلحا.. لا ترفعوا دعاءهما حتى يصطلحا.. لا تعرضوا أعمالهما حتى يصطلحا .. جاء هذا العيد .. ليذكرنا بقول خالقنا.. جل جلاله.. فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ [الشورى : 40]فيكفيك يا من عفوت وصالحت أن أجرك على الله.. فكم ستنال من أجور وخيرات.. وكم سترزق من درجات في أعلا الجنات ..فرحم الله مؤمنا .. أعاد مياه المودة إلى مجاريها .. و يا سعد من عفا و أصفح.. و غفر و أصلح .. فما أجمل أن نرى البيوت وقد فتحت أبوابها في هذا العيد السعيد .. وما أبهج النفوس.. وهي ترى الأيادي تتصافح .. و القلوب تتسامح..إنها بهجة العيد.. و فرحة العيد ..و تآلف القلوب في اليوم السعيد..
الله اجعل عيدنا سعيدا .. وعملنا صالحا رشيدا ..اللهم أعده على جمعنا بالصحة في الجسد ..و بالصلاح في الولد.. و بالرخاء و الطمأنينة في البلد .. وكل عام و كلنا إلى الله أقرب /


الخطبة 2

الله أكبر 6 مرات

الله أكبر ما هلل مهلل و كبر الله أكبر ما تاب تائب و استغفر الله أكبر ما تلا قارئ للقرآن و تدبر الله أكبر ما فاح ذكر الله بالألسن و تعطر الله أكبر ما وصل مؤمن رحمه و تذكر الله أكبر ما تجدد العيد بيننا و تكرر
* * *
الله أكبر كبيرا .. و الحمد لله كثيرا .. و سبحان الله بكرة و أصيلا
* * * الحمد لله خلق الوجود حكمة و تدبيرا..وأبدع الشريعة منة وتقديرا.. وفق الطائعين لطاعته.. فكان سعيهم مشكورا.. وأتم لهم من نعمته.. فكان جزاؤهم موفورا..
الله أكبر . 3 .
أورد الإمام البخاري في صحيحه.. قول حبيبنا صلى الله عليه وسلم.. إِنَّ أَوَّلَ نُسُكِنَا فِي يَوْمِنَا هَذَا.. أَنْ نَبْدَأَ بِالصَّلَاةِ.. ثُمَّ نَرْجِعَ، فَنَنْحَرَ.. فَمَنْ فَعَلَ ذَلِكَ فَقَدْ وَافَقَ سُنَّتَنَا.. وَمَنْ ذَبَحَ قَبْلَ ذَلِكَ.. فَإِنَّمَا هُوَ شَيْءٌ عَجَّلَهُ لِأَهْلِهِ.. لَيْسَ مِنْ النُّسُكِ فِي شَيْءٍ .. فيكون ذبح الأضاحي بعد ذبح أضحية الإمام .. فإن تعطل الإمام في الذبح.. فيقدر المسلم زمن وصول الإمام و ذبح أضحيته .. ثم يذبح .. والأفضل أن يذبح أضحيته بنفسه .. فيقدم قربته بنفسه إلى الله..فإن لم يستطع وكـّـل غيره .. وعندما يهم بالذبح .. يقول.. باسم الله ، والله أكبر.. اللهم هذا عني وعن أهل بيتي .. أو اللهم تقبل مني و من أهل بيتي.. فإن قال باسم الله والله أكبر فقط.. أجزأه وكفاه .. ..فإن كان قوم بمكان ليس فيه إمام.. كأن كانوا فرادى متباعدين.. فإنهم يذبحون حسب أقرب مسجد..
الله أكبر 3 . .
وذبح الأضاحي يستمر ثلاثة أيام العيد .. نهارا..لا بليل.. واليوم الأول أفضل من الثاني و الثاني أفضل من الثالث.. روى الإمام التبريزي في مشكاة المصابيح بسند صحيح.. قول رسول الله صلى الله عليه وسلم.. ما عمل ابن آدم من عمل يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض فيطيبوا بها نفسا.. يأكل المسلم من أضحيته و يفرح أهله و صغاره .. ويهدي منها لأقاربه و أحبابه..و يتصدق منها .. و يدخر منها..دون حد.. فإن لم يجد من حوله فقيرا..أكل وأهدى وادخر
اللهم اجمع في هذا العيد السعيد شملنا.. ويسر بكل خير أمرنا .. وحقق وفاقنا وأمننا.. واجعلنا لك طائعين كما أمرتنا.. متراحمين كما أوصيتنا.. اللهم لا تدع لنا في هذا اليوم السعيد ذنبا إلا غفرته.. ولاعيبا إلا سترته..و لامريضا إلا شفيته.. و لا مبتلا إلا عافيته..و لا ميتا إلا رحمته..اللهم اجعل جمعنا هذا جمعا مرحوما ..و تفرقنا من بعده تفرقا معصوما.. اللهم اصلح لنا الزوجات ..واهد لنا البنين و البنات.. وارحم لنا الآباء و الأمهات .. اللهم من كان منهم حيا فأحيه أسعد حياة .. ومن كان منهم ميتا فتقبله بأوسع الرحمات.. و أسكنه عندك فسيح الجنات .. يا رفيع الدرجات .. يا عظيم البركات ..و مجيب الدعوات ..اللهم أعد علينا هذا العيد و نحن بخير .. و أعده على بلدنا وبلدنا في أمان واطمئنان.. وكل عام و الجميع على ألفة و مودة و هناء //


????????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى